تسجيل صوتي لابن نتانياهو وهو ثمل عن صفقة غاز يحرج والده | أخبار | DW | 09.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تسجيل صوتي لابن نتانياهو وهو ثمل عن صفقة غاز يحرج والده

تعرض ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى انتقادات شديدة الثلاثاء بعد أن بث التلفزيون الإسرائيلي تسجيلا صوتيا له يبدو فيه في حالة سكر ويتحدث عن صفقة للغاز الطبيعي عقدها والده، مثيرا ردود فعل غاضبة.

أثار تسجيل صوتي تضمن تعليقات محرجة ليائير نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حالة من الجدل في إسرائيل. وبثت القناة الثانية الإسرائيلية الخاصة في وقت متأخر مساء الاثنين حديثا لابن نتانياهو، والذي يقول يائير نتانياهو فيه لصديقه، وهو ابن أحد أقطاب الغاز في إسرائيل الملياردير كوبي ميمون، "أنت تجادلني على 400 شاقل (116 دولارا) .. أبي ساعد أباك في الحصول على صفقة بقيمة عشرين مليار دولار ضمن خطة تقاسم عائدات الغاز الطبيعي في إسرائيل".

وقد سُجلت المحادثة في 2015 لدى خروج يائير نتانياهو، الذي يبلغ اليوم 26 عاما من ناد للتعري ويبدو في حالة سكر وبرفقة حارس عينته الدولة، وتحدث أيضا مع صديقه عن المتعريات والمومسات. وأصدر يائير نتانياهو بيانا اعتذر فيه وقال "كنت أمزح بشان صفقة الغاز ولم أكن أكترث لها، وليس لي علم بتفاصيلها".

وأضاف "تحدثت عن النساء وأشياء أخرى ما كان ينبغي أن تقال وهي محض هراء"، مشيرا إلى أن هذه الأقوال لا تمثله "ولا تمثل القيم التي نشأ عليها".

وكان نتانياهو قد وقع في نهاية 2015 على بند يتيح له تجاوز مفوض مكافحة الاحتكار ويسهل الطريق للموافقة على خطة الغاز. وواجه نتانياهو معركة سياسية صعبة حول ترتيبات الغاز الطبيعي في إسرائيل، مع المعارضة التي لجأت إلى المحكمة العليا وأثار الأمر جدلا كبيرا. وقال زعيم حزب العمل والمعسكر الصهيوني افي غاباي إن التسجيل "وصمة عار جديدة على صفقة الغاز الفاسدة".

وتعرض يائير نتانياهو إلى انتقادات أخرى بشان اصطحاب حارس أمن معين من قبل الدولة إلى ناد للتعري علما أن الحكومة تخصص له حراسة دائمة وسيارة وسائقا. وقال مكتب نتانياهو في بيان إنه "لم تتم استشارته حول ترتيبات حماية أولاده التي تقررها أجهزة الأمن".

وندد نتانياهو في بيان بثته الإذاعة الإسرائيلية بنشر التسجيل الذي قال إنه "جزء من حملة تنكيل شريرة" ضد عائلته. وفي مؤتمر صحافي في فندق "الملك داود" في القدس الغربية قال نتانياهو إن "ما قاله ابني عن النساء، كان تحت تأثير الكحول". وأضاف "ابني التقى مع ابن كوبي ميمون مرة واحدة ولم أعرف عن العلاقة بينهما".

وأكد نتانياهو "أنا نفذت صفقة الغاز من أجل مصلحة دولة إسرائيل (...) لكني كنت أنشط ضد ميمون. إن الشركات التي تستثمر حقول الغاز ومن بينهم ميمون ستدفع مئات ملايين الشواقل ضرائب لخزينة الدولة، ولقد احتكر كوبي ميمون فقط 25% من حقل تامار مما أتاح التنافس على حقل ليفياتان والحقول الأخرى للغاز الطبيعي".

ويقع حقل تامار، الذي يحوي حوالى 238 مليار متر مكعب من الغاز، على بعد 130 كلم قبالة ساحل حيفا المتوسطي، ويعتبر من حقول الغاز الواعدة التي اكتشف في السنوات الأخيرة في تلك المنطقة. وشدد نتانياهو على أن ابنه يائير لم يعرف عن صفقة الغاز، وأن من سجل الشريط الصوتي لابنه هو سائق رئيس الحكومة.

ي.ب/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان