تركيا: قتلى في هجوم بسيارة مفخخة بمدينة ديار بكر | أخبار | DW | 10.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا: قتلى في هجوم بسيارة مفخخة بمدينة ديار بكر

استهدف هجوم بسيارة مفخخة مركزا للشرطة في ديار بكر ذات الغالبية الكردية، ما أوقع ثلاثة قتلى من قوات الأمن. في غضون ذلك قال الرئيس التركي إن جميع الخيارات مطروحة لوقف قصف بلدة كلس التركية القريبة من الحدود السورية.

استهدف هجوم بالسيارة المفخخة اليوم الثلاثاء (العاشر من أيار/ مايو 2016) ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية، ما أوقع ثلاثة قتلى و42 جريحا، حسب ما أفادت وسائل الإعلام التركية. وأوردت وكالة الأناضول الرسمية أن عددا من سيارات الإسعاف وسيارات الشرطة توجهت إلى المكان بعد الانفجار الذي سمع دويه على بعد عدة كيلومترات.

وكانت شبكتا "سي ان ان تورك" و"ان تي في" قد ذكرتا في وقت سابق أن 15 شرطيا على الأقل أصيبوا بجروح نتيجة الانفجار. وتدور منذ عدة أشهر مواجهات دامية بين قوات الأمن ومتمردي حزب العمال الكردستاني في عدد من مدن جنوب شرق الأناضول الخاضع لحظر التجول.

والثلاثاء، قتل شرطيان في انفجار قنبلة يدوية الصنع في محافظة فان أيضا في جنوب شرق البلاد. كما أصيب خمسة عسكريين بجروح في محافظة ماردين المجاورة في انفجار قنبلة عند مرور موكبهم. وتعيش تركيا في حالة استنفار قصوى بسبب سلسلة اعتداءات غير مسبوقة نسبت إلى جهاديين أو مرتبطة باستئناف النزاع الكردي.

في غضون ذلك صرح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن جميع الخيارات مطروحة لوقف قصف بلدة كلس التركية القريبة من الحدود السورية. ومن ناحية ثانية اتهم الرئيس التركي الدول الأوروبية بأنها ملاذات آمنة للأجنحة السياسية للجماعات الإرهابية وقال إن دعوة أوروبا لتركيا لتغيير قوانينها لمكافحة الإرهاب "كوميديا سوداء".

ودعا الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي الدول الأعضاء للسماح بسفر الأتراك إليها بدون تأشيرات مقابل وقف أنقرة لتدفق المهاجرين على أوروبا لكنه قال إن تركيا لا تزال بحاجة إلى تغيير بعض قوانينها بما في ذلك قوانين مكافحة الإرهاب لتتوافق مع معايير الاتحاد الأوروبي. وفي كلمة بأنقرة، قال إردوغان إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يغير قوانينه لمكافحة الإرهاب أولا، وأضاف أنه يأمل أن تفي أوروبا بتعهدها السماح للأتراك بالسفر بدون تأشيرات بحلول تشرين الأول/ أكتوبر على أقصى تقدير.

ع.ش/ أ.ح (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة