تركيا تنتقد إعلان واشنطن عزمها تزويد أكراد سوريا بالسلاح | أخبار | DW | 10.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا تنتقد إعلان واشنطن عزمها تزويد أكراد سوريا بالسلاح

انتقدت تركيا إعلان الولايات المتحدة نيتها تزويد وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تقاتل تنظيم "داعش" بالسلاح والمعدات العسكرية، معتبرة ان ذلك "غير مقبول"، فيما رحبت وحدات حماية الشعب الكردية بقرار واشنطن.

انتقد نائب رئيس الوزراء التركي،نور الدين كانيكلي، اليوم الأربعاء قرار الولايات المتحدة بتسليح وتجهيز الميليشيا الكردية السورية الرئيسية في إطار الحرب ضد تنظيم "داعش"، ووصف القرار بأنه "غير مقبول". وقال كانيكلي على حسابه في موقع "تويتر" اليوم (الأربعاء العاشر من مايو/ أيار 2017) "مثل هذه السياسة لن تعود بالنفع على أي شخص كان، ننتظر أن يتم وقف هذا الخطأ". كما أدلى بتعليقات مماثلة في مقابلة تلفزيونية. وتتهم تركيا الأكراد السوريين بأن لهم صلات بحزب العمال الكردستاني المسلح الذي تعتبره تركيا "جماعة إرهابية" والذي يخوض صراعا مستمرا على أراضيها.

من ناحيته قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الأربعاء إن كل سلاح يحصل عليه مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية يعد تهديدا لتركيا مؤكدا معارضة أنقرة لاتفاق أمريكي بتسليح مقاتلي الوحدات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية". قال تشاووش أوغلو للصحفيين أثناء زيارة للجبل الأسود إن وحدات
حماية الشعب تنظيم إرهابي مثله مثل حزب العمال الكردستاني المحظور وإن الولايات المتحدة تعلم ذلك.

أما وحدات حماية الشعب الكردية السورية فقالت إن قرار الولايات المتحدة بتسليح مقاتليها الذين يحاربون تنظيم "الدولة الإسلامية" من شأنه تحقيق نتائج سريعة
وإنها تتوقع الآن أن تلعب دورا أكبر في الحرب على الإرهاب. وقال ريدور خليل المتحدث باسم الوحدات في بيان مكتوب لرويترز "إننا نعتقد أنه من الآن وصاعدا وبعد اتخاذ قرار التسليح التاريخي هذا فإن وحداتنا ستلعب دورا أكثر تأثيرا وقوة وحسما في محاربة الإرهاب وبوتائر عالية".

وتعد ميليشيا "وحدات حماية الشعب" عنصرا أساسيا في "قوات سوريا الديمقراطية"، شريكة الولايات المتحدة على الأرض في سوريا في مواجهة مسلحي "داعش". 

وأعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الضوء الأخضر لوزارة الدفاع (بنتاجون) لتزويد أكراد سوريا بالأسلحة الخفيفة والآلية والذخيرة والمدرعات وتجهيزات أخرى . وقالت المتحدثة باسم البنتاجون دانا وايت إن قوات سورية الديمقراطية "هي القوة الوحيدة على الأرض التي يمكنها الاستيلاء بنجاح" على الرقة.

ويقول المحللون إن أنقرة لم تقدم بديلا يقنع المسؤولين الأمريكيين. وكانت تركيا قد أرسلت وفدا رفيع المستوى إلى واشنطن هذا الأسبوع للقاء مسؤولين في البيت الأبيض ، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتليفزيون التركية. ومن المقرر أن يجتمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره ترامب في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

ح.ز/ ج.ع.م (د.ب.أ / أ.ف.ب، رويترز)

 

مختارات