تركيا تكثف غاراتها والأكراد يشيعون ضحاياهم في عفرين | أخبار | DW | 29.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تكثف غاراتها والأكراد يشيعون ضحاياهم في عفرين

كثفت تركيا غاراتها على منطقة عفرين بشمال سوريا فيما تحدثت مصادر طبية عن وقوع ضحايا جدد بين المدنيين. وعلى جبهة أخرى في سوريا، قتل حوالي 40 مدنياً جراء غارات لقوات النظام استهدفت بلدات عدة في محافظة إدلب.

شيعت مدينة عفرين في شمال سوريا الاثنين (29 كانون الثاني/ يناير 2018) 24 شخصاً بينهم ثمانية مدنيين قتلوا جراء المعارك والغارات التركية على قرى وبلدات عدة في المنطقة الحدودية، التي تشكل هدفاً لهجوم تشنه أنقرة مع فصائل سورية معارضة.

وأمام مستشفى أفرين الرئيسي في مدينة عفرين، التي ما تزال بمنأى عن المعارك والغارات، شارك مئات من الأهالي في تشييع ثمانية مدنيين قتلوا جراء الغارات التركية على قرى حدودية بالإضافة إلى 16 مقاتلاً ومقاتلة من الوحدات الكردية قضوا خلال المعارك ضد القوات التركية والفصائل السورية المعارضة في اليومين الأخيرين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن مصدر طبي قوله بأن 25 شخصا من عائلة واحد، بينهم أطفال، لقوا حتفهم جراء غارات جوية تركية على منطقة عفرين. وأكد المصدر للوكالة الألمانية أن أكبر مستشفى في عفرين استقبل 25 جثة من عائلة واحدة. بيد أنه لم يتم التأكد من صحة الخبر من مصادر مستقلة.

وكثفت تركيا اليوم قصفها على المنطقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان المحسوب على المعارضة. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لفرانس برس إن الطائرات التركية "تكثف غاراتها الاثنين مع استمرار القصف المدفعي على منطقتي راجو وجنديرس" عند الأطراف الشمالية والغربية لعفرين.

وتدور وفق المرصد، معارك عنيفة بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة والأكراد من جهة أخرى في تلك المناطق. وتمكنت القوات المهاجمة منذ بدء الهجوم الذي أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تصميمه على مواصلته، من السيطرة على ثماني قرى حدودية، بحسب المرصد.

وعبرت عدة دول بينها ألمانيا وفرنسا وكذلك الاتحاد الأوروبية عن القلق إزاء التدخل التركي الذي يزيد من تعقيد الوضع في سوريا.

وعلى جبهة أخرى، قتل 38 مدنياً على الأقل خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة جراء غارات لقوات النظام استهدفت بلدات عدة في محافظة إدلب، وفق حصيلة للمرصد. وقتل 21 مدنياً منهم اليوم الاثنين، ضمنهم 14 مدنياً في غارة على سوق لبيع البطاطا في مدينة سراقب، بعد حصيلة سابقة للمرصد أفادت بمقتل 16 مديناً.

أ.ح/ع.ج (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان