تركيا: تسليح واشنطن للأكراد يشكل ″خطرا″ على مستقبل سوريا | أخبار | DW | 31.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا: تسليح واشنطن للأكراد يشكل "خطرا" على مستقبل سوريا

كما كان متوقعا فقد انتقدت تركيا بشدة القرار الأمريكي بتقديم الأسلحة للمقاتلين الأكراد السوريين. وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو قال إن تسليم الأسلحة لـ "وحدات حماية الشعب الكردية" يشكل "خطرا على وحدة وسيادة سوريا".

انتقد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأربعاء (31 أيار/مايو 2017) تزويد الولايات المتحدة لمسلحي "وحدات حماية الشعب الكردية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) في سوريا بالأسلحة. وقال جاويش أوغلو إنه "من الممكن استخدام الأسلحة المقدمة إلى منظمة إرهابية ضد الإنسانية بشكل عام وليس ضد تركيا فقط"، وذلك في إشارة للوحدات الكردية.

واعتبر جاويش أوغلو أن تسليح المقاتلين الأكراد يهدد وحدة سوريا قائلا إن الخطوة الأمريكية بتزويد "وحدات حماية الشعب الكردية" تزج "مستقبل سوريا في خطر كبير". وقال إن "هذه الإجراءات في غاية الخطورة على وحدة وسيادة أراضي سوريا". كما نقلت وكالة "الأناضول" التركية عنه القول إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب بقلق أنقرة حيال مسألة تسليح المسلحين الأكراد في سوريا.

وحول علاقات بلاده مع الاتحاد الأوروبي، قال جاويش أوغلو، إن على الاتحاد الأوروبي أن يبني مواقفه تجاه تركيا بعيداً عن مخاوفه السياسية الداخلية.

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلن الليلة الماضية أن الجيش الأمريكي بدأ في تسليح المقاتلين الأكراد السوريين استعدادا لمعركة استعادة الرقة من تنظيم " الدولة الإسلامية" (داعش). وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أدريان رانكين-غالواي إن الجيش الأمريكي قدم للمقاتلين الأكراد أسلحة خفيفة ومركبات وأضاف أنه يعتقد أن الأسلحة وزعت أمس الثلاثاء.

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان