تركيا تبدأ بترحيل مقاتلي داعش الأجانب الإثنين المقبل | أخبار | DW | 08.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تركيا تبدأ بترحيل مقاتلي داعش الأجانب الإثنين المقبل

تبدأ تركيا اعتبارا من الأسبوع المقبل بترحيل عناصر تنظيم " داعش" الأجانب إلى بلدانهم، وفق ما صرح وزير الداخلية التركي. تركيا كانت قد انتقدت دولا غربية لرفضها استعادة مواطنيها.

Türkei verstärkt Kontrollen - türkische Polizisten kontrollieren Reisepass von Passagieren am Flughafen in Istanbul (Getty Images/AFP/O.Kose)

تركيا قررت ترحيل الدواعش المسجونين على أراضيها إلى بلدانهم.

نقلت وسائل إعلام حكومية عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قوله اليوم الجمعة ( الثامن نوفمبر/ تشرين الثاني) إن أنقرة ستبدأ في إعادة أسرى تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى بلادهم اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.

ولطالما انتقدت تركيا حلفاءها الأوروبيين لرفضهم استعادة مواطنيهم الذين قاتلوا مع التنظيم، وحذرت من أنها ستعيد المتشددين الأسرى إلى بلادهم حتى لو تم حرمانهم من جنسياتهم. ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن صويلو قوله "نقول لهم: سنعيد إليكم هؤلاء، وسنبدأ ذلك الإثنين المقبل". ولم يذكر صويلو الدول التي سيتم ترحيل عناصر داعش إليها، أو كيف سيتم ذلك. وأكد أن "تركيا ليست فندقا لعناصر "داعش" من مواطني الدول الأخرى.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال صويلو إن تركيا تعتقل قرابة 1200 من عناصر تنظيم "داعش" الأجانب، وبأنها قبضت على 287 خلال عمليتها الأخيرة في شمال سوريا.

 وقال الرئيس رجب طيب أردوغان أمس الخميس إن تركيا لديها 1149من عناصر داعش "في سجونها، 737 منهم مواطنون أجانب".

ورغم أنّه بموجب اتفاقية نيويورك لعام 1961، من غير القانوني ترك شخص بدون جنسية، إلا أن العديد من الدول، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا، لم تصادق عليها، وقد أثارت حالات وقعت أخيراً معارك قانونية طويلة. وجردت بريطانيا أكثر من 200 شخص من جنسيتهم بشبهة الانضمام لجماعات جهادية في الخارج.

وأثارت قضايا بارزة مثل قضيتي الشابة البريطانية شميمة بيغوم وجاك ليتس، إجراءات قضائية مطولة ونقاشا سياسيا حادا في بريطانيا.

ع.أ.ج/  ع.خ ( أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مختارات