تركيا: البرلمان الأوروبي يتشدد في ملف إلغاء التأشيرات | معلومات للاجئين | DW | 11.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

تركيا: البرلمان الأوروبي يتشدد في ملف إلغاء التأشيرات

بعد أن شكك وزير الداخلية الألماني في تصريحات إعلامية في إيفاء تركيا للشروط المطلوبة لإلغاء التأشيرات لمواطنيها، شكك أيضا رئيس البرلمان الأوروبي في ذلك مشددا على شرطين أساسيين.

لا يرى رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس فرصا لإقرار إلغاء التأشيرات للمواطنين الأتراك للدخول إلى الاتحاد الأوروبي حتى تموز/يوليو المقبل.وقال شولتس اليوم الأربعاء (11 مايو/ أيار 2016) إنه "ليس من الوارد على الإطلاق" أن يبدأ البرلمان الأوروبي في المشاورات حول هذا الأمر إذا لم تف أنقرة بشروط إلغاء التأشيرات.

وأوضح شولتز أنه لم يحول خطط المفوضية الأوروبية لإلغاء إلزام التأشيرات للمواطنين الأتراك إلى اللجنة القانونية المختصة في البرلمان الأوروبي. وذكر شولتس أنه لا يزال أمام تركيا خمسة شروط لم تحققها ضمن قائمة الشروط الـ72 لإلغاء التأشيرات.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي: "الأمر لا يدور حول الكم، بل الكيف. وفيما يتعلق بالكيف فإن هناك اثنين من الشروط الجوهرية الخاصة بحماية البيانات وحزمة مكافحة الإرهاب لم يتم الإيفاء بهما فحسب، بل لم يتم العمل على تطبيقهما من الأساس".

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن أكثر من مرة رفضه لمطلب الاتحاد الأوروبي بإجراء تعديلات على قوانين مكافحة الإرهاب في تركيا.

وطالب شولتس تركيا بتوضيح متى ستدع البرلمان الأوروبي يناقش الإجراءات الخاصة بهذا الشأن، حتى يتسنى للبرلمان بعد ذلك وضع جدوله الزمني الخاص لبحث الأمر. وأوضح شولتس أنه يتعين على أنقرة أن تبدأ تلك المشاورات حول هذا الأمر بسرعة حتى يتمكن البرلمان الأوروبي من إصدار قراره بحلول تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن إلغاء إلزام حصول المواطنين الأتراك على تأشيرات للدخول إلى الاتحاد الأوروبي من الشروط المهمة في اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد وتركيا. وتنص هذه الاتفاقية على استعادة تركيا للاجئين الذين فروا إلى اليونان.

و.ب/ أ.ح (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان