ترحيل مغربي يشتبه في إعداده لهجوم على السفارة الروسية ببرلين | أخبار | DW | 03.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترحيل مغربي يشتبه في إعداده لهجوم على السفارة الروسية ببرلين

بعد شهرين من مكوثه في سجن الترحيل، قامت سلطات ولاية سكسونيا في شرق ألمانيا بترحيل شاب مغربي إلى بلاده. وتم إلقاء القبض على الشاب في مركز لإيواء اللاجئين ويشتبه في صلته بالإرهاب وإعداده لهجوم على السفارة الروسية في برلين.

Deutschland Abschiebung von Asylsuchenden (picture-alliance/dpa/D. Maurer)

صورة من الأرشيف لإحدى عمليات ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين في ألمانيا.

أعلنت وزارة الداخلية في ولاية سكسونيا بشرق ألمانيا اليوم السبت (الثالث من حزيران/يونيو 2017) عن ترحيل شاب مغربي يشتبه في تخطيطه لهجوم على السفارة الروسية في برلين، إلى بلاده.

وجاء ترحيل الشاب البالغ من العمر (24 عاما) مساء أمس الجمعة بعد مضي نحو شهرين على القبض عليه في أحد مراكز إيواء  اللاجئين بالقرب من مدينة لايبزيغ. وكان المشتبه به مودعا في سجن التسفير منذ الحادي والعشرين من نيسان/أبريل الماضي.

وسبق عملية القبض عليه بأسبوعين ورود إشارات إلى سلطات الأمن الألمانية، وجرت تحقيقات بعد القبض عليه في واقعة الاشتباه في إعداده لارتكاب جريمة عنف خطيرة تهدد الدولة. بيد أن الادعاء العام في دريسدن لم يكشف معلومات عن التحقيقات، وبالتالي لم يتم الإعلان أيضا عما إذا كان قد تم العثور لدى الرجل على مادة تصلح لشن الهجوم.

وجرى تصنيف الشاب المرحل على أنه من الإسلامويين الخطرين، وصدر بحقه أمر قضائي بالترحيل، وتأخر الترحيل نظرا لنقص الأوراق اللازمة التي تصدرها السلطات المغربية وتسلمها للسلطات الألمانية.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ)

مختارات

إعلان