ترامب ينفذ وعده ... الشروع ببناء الجدار مع المكسيك | أخبار | DW | 22.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب ينفذ وعده ... الشروع ببناء الجدار مع المكسيك

وعد ظن كثيرون أنه لن يتمكن من تنفيذه لصعوبته وتكلفته المرتفعة للغاية، ولكن تم الشروع ببناء جزء من الجدار الذي قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيبنيه على الحدود مع المكسيك لوقف الهجرة غير القانونية.

 تعتزم الولايات المتحدة السبت (22 سبتمبر/ أيلول 2018) البدء ببناء جزء من الجدار الحدودي مع المكسيك الذي تعهد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية لوقف الهجرة غير الشرعية التي يعتبرها خطراً أمنياً.

ويغطي الجزء الجديد أربعة أميال (ستة كيلومترات) من حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، التي يبلغ طولها ألفي ميل. كما أنه سيحل محل سياج موجود بين إل باسو في تكساس وسيوداد خواريز في المكسيك، وفق ما أعلنت هيئة الجمارك الأمريكية وجهاز حماية الحدود في بيان.

وقال رئيس قوة الحدود في قطاع إل باسو، آرون هال، إن "الجدار الجديد سيكون أكثر متانة وأكثر فعالية في ردع الداخلين بطريقة غير شرعية"، مشيراً إلى أن السياج الموجود سيستبدل بجدار حديدي بطول 18 قدماً (5.4 أمتار) يسمح لعناصر الدوريات بمشاهدة الجانب الآخر من الحدود.

وسينتهي العمل بالمشروع، الذي تبلغ كلفته 22 مليون دولار، خلال سبعة أشهر.

مشاهدة الفيديو 02:58

كيف يرى سكان تكساس جدار ترامب الحدودي؟

وفي أبريل/ نيسان، كانت قوة حماية الحدود الأمريكية قد أعلنت بدء أعمال البناء في جدار يمتد على طول 20 ميلاً ليحل محل سياج حدودي في منطقة سانتا تيريزا في ولاية نيومكسيكو.

وتوجد عوائق أخرى على معظم الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. لكن ترامب أمر ببناء "عوائق مادية متلاصقة لا يمكن عبورها" يقول العلماء إنه في حال بنائها تهدد نحو ألف نوع من الحيوانات في المنطقة.

ووافق الكونغرس حتى الآن على 1.6 مليار دولار من أصل ميزانية تبلغ 25 ملياراً طلبها ترامب لبناء الجدار الحدودي. وطالب ترامب في البداية بأن تتحمل المكسيك كلفة الجدار، ما فاقم التوتر في العلاقات المشحونة أصلاً بين البلدين.

ويحاول العديد من المهاجرين من دول أمريكا الجنوبية والوسطى الوصول إلى الولايات المتحدة هرباً من عنف العصابات والفقر في بلادهم وبحثاً عن حياة أفضل. وتشير الإحصاءات إلى تواجد نحو 12.1 مليون مهاجر بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة، غالبيتهم يعملون في وظائف ذات أجور متدنية وتتغاضى السلطات بشكل متعمد عن ترحيلهم.

ي.أ/ ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع