ترامب يندد بالعنصرية وبجماعات الكراهية بعد احتجاجات فرجينيا | أخبار | DW | 14.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يندد بالعنصرية وبجماعات الكراهية بعد احتجاجات فرجينيا

أدان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العنصرية وجماعات الكراهية، وذلك بعد أيام من تعرضه لضغوط لكي يفعل ذلك في أعقاب الهجوم العنصري الدموي الذي وقع في ولاية فيرجينيا الأمريكية.

ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين (14 أب/أغسطس 2017) بالجماعات التي تنادي بسمو العرق الأبيض التي نظمت احتجاجات في ولاية فرجينيا في مطلع الأسبوع مما أدى لأعمال عنف أودت بحياة امرأة.

وقال ترامب من البيت الأبيض "العنصرية شر وهؤلاء الذين يتسببون في العنف باسمها مجرمون وعصابات بما في ذلك كو كلوكس كلان والنازيون الجدد والمنادون بسمو العرق الأبيض وغيرهم من جماعات الكراهية التي تبغض كل ما نحبه كأمريكيين".

وكان الرئيس الأمريكي تعرض للانتقادات حادة داخل الولايات المتحدة وخارجها لعدم الإشارة إلى دور القوميين البيض والعنصرية في هجوم فيرجينيا بينما أدان العنف من "جوانب كثيرة". يذكر أن مسيرة لعناصر سمو العرق الأبيض في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا تحولت إلى أعمال عنف، عندما  قام شخص من اتباع مبدأ سمو العرق الأبيض بدهس مجموعة من المتظاهرين المناوئين لهم، مما أسفر عن مقتل امرأة  وإصابة شخصا 19 آخرين. 

وقال ترامب في البيت الأبيض حيث عاد من عطلة لمدة يوم واحد  قضاها في منتجع الجولف الذي يملكه في  نيو جيرسي "ندين بأشد العبارات هذا الاظهار الصارخ للكراهية والتعصب والعنف. إن هذا ليس له أي مكان في أمريكا".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى التنوع في الولايات المتحدة ومبدأ المساواة، داعيا الأمريكيين إلى التكاتف في "إدانة الكراهية والتعصب والعنف".

وكان ترامب اجتمع في وقت سابق اليوم بوزير العدل جيف سيشنز ومدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) كريس راي في واشنطن لبحث  سير التحقيقات. 

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة