ترامب يقلل من خطر كورونا ويشكك في كفاءة بايدن للرئاسة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يقلل من خطر كورونا ويشكك في كفاءة بايدن للرئاسة

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تعامله مع جائحة كورونا مقللا من خطر الطفرة الأخيرة في الإصابات. كما شكك في كفاءة منافسه بايدن لمنصب الرئاسة وترك الباب مفتوحا أمام قبوله لنتائج الانتخابات إذا ما خسرها.

صورة مركبة للرئيس ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.

سخر ترامب من بايدن قائلا إنه "لا يستطيع أن يركب جملتين".

رغم تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن عدد الإصابات بفيروس كورونا يتراجع، فقد سجلت ولاية فلوريدا جنوب غرب الولايات المتحدة اليوم الأحد (19 تموز/ يوليو 2020) أكثر من 12 ألف إصابة جديدة، مسجلة لليوم الخامس على التوالي إصابات تفوق 10 آلاف يوميا.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزة فوكس نيوز تم تسجيلها مسبقا وتطرقت لموضوعات عدة، قلل ترامب من خطر الطفرة الأخيرة في حالات الإصابة بالفيروس، مجددا زعمه بأن ذلك نتيجة زيادة إجراء الفحوصات والاختبارات. وقال ترامب إن "العديد من هذه الحالات هم من الشباب الذين سيشفون خلال اليوم، وقادرين على التنفس"، وذلك في تحد لحقيقة أن معدل الإصابة الإيجابية قد ازداد هو الآخر.

وذكر ترامب أن أنتوني فاوتشي، وهو خبير الأمراض المعدية الرائد في البلاد، والذي حذر من إعادة فتح اقتصادات ومجتمعات الولايات بشكل سريع للغاية، كان "مثيرا للقلق بعض الشيء". وأشار ترامب إلى أن فاوتشي "كان مخطئًا" بشأن جوانب الأزمة، بما في ذلك عدم التوصية بارتداء أقنعة الوجه في وقت مبكر، لكنه نفى أن يكون البيت الأبيض يشن حملة عليه.

واعترض ترامب، في المقابلة مع"فوكس نيوز" على استطلاع للرأي يعكس تنامي مصاعبه في مواجهة منافسه الديموقراطي جو بايدن. كما ترك الباب مفتوحا أمام قبوله بنتائج الانتخابات الرئاسية قائلا إنه "سيرى" ما إذا كان سيقبل بالنتائج إذا خسر انتخابات الرئاسة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

كما شكك بكفاءة بايدن لمنصب الرئاسة قائلا إنّه "عاجز عن صف جملتين متتاليتين"، رافضاً في الوقت نفسه وصفه بـ "الخرِف". وقال "لا أريد قول ذلك، يمكنني القول إنّه غير كفؤ ليكون رئيساً. للرئاسة، يجب توافر الذكاء، الصلابة، وغيرها من الأمور. إنّه بالكاد يغادر قبوه".

 وكان ترامب يشير بذلك إلى واقع أنّ جو بايدن (77 عاماً) الذي يتفوق عليه في استطلاعات الرأي بفارق كبير، يمضي غالبية وقته في مسكنه في ولاية ديلاوير، ويعاني لإعطاء حملته الانتخابية زخماً إعلامياً.

م.م/أ.ح (د ب ا، رويترز، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة