ترامب يشيد بولي العهد السعودي وبشراء الأسلحة الأمريكية | أخبار | DW | 29.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يشيد بولي العهد السعودي وبشراء الأسلحة الأمريكية

أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ"العمل الرائع" الذي يقوم به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، متجاهلا أسئلة متكررة حول اغتيال الصحفي جمال خاشقجي ومثمنا مشتريات السعودية من السلاح الأمريكي.

في لقائه مع ولي عهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم السبت (29 حزيران/يونيو)، أشاد الرئيس الأمريكي ترامب بـ"العمل الرائع" للأمير السعودي، متجاهلا أسئلة متكررة حول اغتيال الصحافي جمال خاشقجي وفرضية تورط ولي العهد شخصيا في العملية. وقال ترامب لـ"صديقه" بن سلمان، كما وصفه: "لقد قمتَ بعمل رائع"، وذلك خلال اجتماع بينهما على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان.

وشدد ترامب على التغييرات الجارية في المملكة العربية السعودية "وبالخصوص ما قمتَ به من أجل النساء"، بحسب ما قال الرئيس الاميركي موجها كلامه إلى بن سلمان.

وعند سؤاله مرارا عما إذا كان يعتزم مناقشة اغتيال خاشقجي بالقنصلية السعودية بإسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر 2018، قام ترامب بتجاهل الأسئلة. وبدلا من الإجابة على أسئلة تخص مقتل خاشقجي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يقدر مشتريات السعودية من المعدات العسكرية الأمريكية ووصف الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية بأنه "صديق لي" عمل على انفتاح بلاده بإصلاحات اقتصادية واجتماعية.

ورغم تجاهل ترامب للأسئلة المتعلقة باغتيال خاشقجي، أشار البيت الأبيض اليوم السبت إلى أن الرئيس ترامب أثار قضايا غير محددة تتعلق بحقوق الإنسان خلال اجتماعه مع ولي العهد السعودي في مدينة أوساكا اليابانية. وقد وصف الاجتماع بين الرئيس ترامب وولي العهد السعودي بالمثمر.

مشاهدة الفيديو 01:45

بالأدلة تحقيق أممي يتهم ولي العهد السعودي في مقتل الصحفي جمال خاشقجي. #مسائية_DW

وقال البيت الأبيض: "لقد ناقشا الدور المهم للسعودية في ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط وأسواق النفط العالمية، والتهديد المتزايد الذي تمثله إيران، وتعزيز التجارة والاستثمارات بين البلدين، فضلا عن أهمية قضايا حقوق الإنسان".

ولم يتضح ما إذا كان الرئيس ترامب قد أثار خلال اجتماعه مع ولي العهد السعودي قضية الصحفي جمال خاشقجي، الذي قُتل العام الماضي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.ا، أ.ف.ب، رويترز)

     

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة