ترامب يستهل زيارته لبريطانيا المأزومة بتصريحات مثيرة للجدل | أخبار | DW | 03.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يستهل زيارته لبريطانيا المأزومة بتصريحات مثيرة للجدل

وسط أزمة سياسية حادة يعيشها البلد المضيف أستهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زيارته لبريطانيا بتصريحات مثيرة للجدل وانتقادات بشأن بريكست اعتبرت تدخلا في شؤون البلد المضيف. ومظاهرات "الطفل الرضيع" تنتظر ترامب في لندن.

بدأ دونالد ترامب اليوم الاثنين (الثالث من يونيو/ حزيران 2019) زيارة دولة تستمر ثلاثة أيام لبريطانيا التي تشهد أزمة سياسية. لكن وراء هذه الحفاوة يقف بلد مأزوم ستستقيل رئيسة حكومته المحافظة بعد أيام بعد فشلها في تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد ثلاث سنوات على الاستفتاء حول بريكست. ولم يتردد ترامب في التدخل في شؤون البلد المضيف قبل وصوله.

ففي مقابلات مع صحف بريطانية انتقد الطريقة الرئيس الأمريكي الطريقة، التي أدارت بها تيريزا ماي المفاوضات مع المفوضية الأوروبية، وقال: "أعتقد أن المملكة المتحدة سمحت للاتحاد الأوروبي بأن يمتلك جميع الأوراق. ومن الصعب للغاية اللعب بشكل جيد عندما يحصل طرف واحد على جميع المميزات". وبشأن تكاليف الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قال ترامب "لو كنت مكانهم لما دفعت 50 مليار دولار .هذا رقم ضخم".

كما قام ترامب بتزكية وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الذي يؤيد بريكست بلا اتفاق، لتولي رئاسة الحكومة خلفا لها، وأشاد ترامب بالشعبوي نايجل فاراج زعيم حزب بريكست الذي فاز في الانتخابات الأوروبية.

وأدان زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن، تصريحات ترامب معتبرا أنها "تدخل غير مقبول في ديموقراطيتنا". ورفض كوربن حضور حفل العشاء الذي ستقيمه الملكة، مدينا رئيسا "يمزق المعاهدات الدولية ويدعم إنكار تبدل المناخ ويستخدم خطابا عنصريا".

ترامب واصل تصريحاته المثيرة للجدل حتى بعد وصوله بريطانيا، فقبل هبوط طائرته في مطار ستانستيد قرب لندن، جدد الرئيس الأمريكي هجومه اللفظي على صادق خان عمدة بلدية لندن فوصفه بأنه "فاشل تماما" بعد أن انتقد خان قرار الحكومة البريطانية استضافته في زيارة دولة. وكتب على تويتر "صادق خان، الذي قام بعمل مزعج على كل المستويات كرئيس بلدية لندن، كان  بغيضا جدا تجاه رئيس الولايات المتحدة الزائر أهم حليف على الإطلاق لبريطانيا". وأضاف "إنه فاشل تماما ويتعين عليه التركيز على الجريمة في لندن وليس علي".

ويدين خان، أول رئيس بلدية مسلم لمدينة لندن، بانتظام تصريحات ترامب وتصرفاته ولن يحضر الحفل الذي سيقام مساء الاثنين على شرفه.

وكغيره من الرؤساء الأميركيين الذين زاروا بريطانيا، سيركز ترامب على "العلاقة الخاصة" البريطانية الأميركية التي واجهت اختبارات عديدة مؤخرا في عدد من الملفات بما فيها إيران التي تدافع بريطانيا عن الاتفاق النووي المبرم معها، والبيئة.

وستحتل العلاقات التجارية الأساسية لبريطانيا في مرحلة ما بعد بريكست حيزا كبيرا من الحادثات وإن كان البعض في المملكة المتحدة يخشى ألا تجري الأمور في مصلحة بلدهم. وقال ترامب الأحد "لدينا الإمكانية لنكون شريكا تجاريا رائعا للمملكة المتحدة"، مؤكدا استعداده للتفاوض حول اتفاق للتبادل الحر بين البلدين بسرعة. 

وتضغط واشنطن على لندن لاستبعاد مجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات من شبكتها للجيل الخامس (5جي). وفي صحيفة "صنداي تايمز" طلب ترامب الأحد من لندن أن تبقى "حذرة جدا" من الدور الذي ستوليه لمجموعة هواوي.

وكما حدث خلال زيارته السابقة لبريطانيا في تموز/يوليو 2018 التي نزل خلالها عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع، أطلقت دعوات عديدة إلى التظاهر. ويعتزم محتجون في العاصمة البريطانية لندن إطلاق بالون ضخم على شكل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كطفل رضيع، احتجاجا على زيارته للمملكة المتحدة .

ع.ج.م/ح.ز (أ  ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات