ترامب يستهدف خامنئي وظريف ..عقوبات ″مؤثرة″ على إيران | أخبار | DW | 24.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يستهدف خامنئي وظريف ..عقوبات "مؤثرة" على إيران

نفذ الرئيس الأمريكي ترامب تهديداته ووقع أمرا بفرض عقوبات "مؤثرة" جدا على إيران، متعهدا بمواصلة الضغط عليها حتى تتخلى عن أنشطتها. عقوبات ترامب شملت الزعيم الإيراني خامنئي وستشمل لاحقا وزير الخارجية جواد ظريف.

USA Washington Donald Trump unterschreibt Executive Order zu Iran (picture-alliance/AP Photo/A. Brandon)

ترامب أثناء توقيع الأمر التنفيذي بفرض عقوبات على إيران.

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين (24 حزيران/ يونيو 2019) أمرا تنفيذيا بفرض عقوبات جديدة "مؤثرة بقوة" ضد إيران. وتستهدف هذه العقوبات بشكل خاص المرشد الأعلى خامنئي والعديد من القادة العسكريين. وقال إن العقوبات "رد قوي ومناسب على تصرفات إيران الاستفزازية المتزايدة". وتعهد بمواصلة "الضغط على طهران حتى يتخلى النظام عن أنشطته وتطلعاته الخطيرة ".

وبرر ترامب فرض عقوبات على خامنئي قائلا إنه "مسؤول في النهاية عما وصفه "بالسلوك العدائي من قبل النظام"، موضحا أن العقوبات "ستحرمه والمقربين منه ومن مكتبه من الوصول إلى موارد مالية أساسية". وقال ترامب: "أبدينا قدرا كبيرا من ضبط النفس، ولكن هذا لا يعني أننا سنواصل ذلك في المستقبل".

وتابع أن العقوبات جاءت بعد "سلسلة من السلوكيات العدوانية من جانب النظام الإيراني في الأسابيع الأخيرة". وهذا يشمل إسقاط طائرة عسكرية أمريكية مسيرة.

 

العقوبات تشمل ظريف أيضا

في غضون ذلك قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن العقوبات ستطال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، فضلا عن ثمانية من كبار قادة الحرس الثوري. وأضاف منوتشن إن العقوبات الموسعة تستهدف منع وصول إيران إلى الأدوات المالية وتحتجز أصولا بالمليارات".

وكشف منوتشن أن العقوبات الجديدة ستوقف التمويل عن الحرس الثوري الإيراني. ولم يعلق عن المعلومات الاستخباراتية الدقيقة بشأن حركة الأموال، لكنه قال "نحن نتعقب الأموال وهذا مؤثر للغاية". وقبيل التوقيع على أمر العقوبات في البيت الأبيض، قال ترامب إن بلاده لا تريد الصراع مع إيران أو أي دولة أخرى، ولكنه قال إنه لا يمكن أن تحصل إيران على سلاح نووي.

إيران تتحدى العقوبات والهجمات الإلكترونية لم تنجح

ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على قيام ترامب بفرض عقوبات جديدة على بلاده قائلا إن "الساسة المتشددين المقربين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعطشون للحرب وليس للدبلوماسية". وكان ظريف قال في الماضي إن أعضاء "الفريق باء"، ومنهم مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي يتبنى نهجا متشددا تجاه طهران، قد يدفعون ترامب إلى صراع مع طهران.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الولايات المتحدة شنت هجمات إلكترونية رغم إلغاء ترامب الضربة الجوية. وقالت واشنطن بوست إن الهجمات الإلكترونية التي جرى التخطيط لها مسبقا عطلت أنظمة إطلاق صواريخ إيرانية. بيد أن غيران ردت قائلة إن "الهجمات الإلكترونية أ على جيشها فشلت".

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي في تغريدة على تويتر "إنهم يحاولون بقوة، لكنهم لم ينفذوا أي هجوم ناجح". وأضاف "تساءلت وسائل الإعلام عما إذا كانت الهجمات الإلكترونية المزعومة ضد إيران صحيحة... في العام الماضي حيدنا 33 مليون هجوم".

أ.ح/هـ.د (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:13

ترامب يتراجع عن قراره بشن هجوم على طهران

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة