ترامب يخطط لمنع دخول المواطنين المشتبه بإصابتهم بكورونا إلى البلاد | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 11.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يخطط لمنع دخول المواطنين المشتبه بإصابتهم بكورونا إلى البلاد

مع بلوغ عدد إصابات فيروس كورونا عالمياً 20 مليون حالة، وتفاقم الوضع في الولايات المتحدة والمكسيك، الرئيس الأمريكي يخطط لمنع دخول المشتبه بإصابتهم إلى البلاد سواء من المواطنين أو من المقيمين الدائمين.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

يرى الكثيرون أن قرار الرئيس الأمريكي تجاه المواطنين والمقيمين إقامة دائمة بالولايات المتحدة غير دستوري

أكد مسؤول أمريكي كبير لوكالة رويترز أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس إجراء يمنع مواطنين أمريكيين ومقيمين إقامة دائمة في الولايات المتحدة من العودة إذا كان ثمة اشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وقال المسؤول إن مسودة الإجراء التنظيمي، التي لم يتم وضع اللمسات الأخيرة عليها بعد وقد تتغير، ستمنح الحكومة تفويضا لمنع دخول أفراد من المعتقد "بدرجة مرتفعة إلى حد ما" إصابتهم بمرض كوفيد-19 أو بأمراض أخرى.

ويخشى مسؤولون في الحكومة الأمريكية من أن يلجأ مواطنون يحملون الجنسيتين المكسيكية والأمريكية إلى الولايات المتحدة إذا اتسعت رقعة تفشي فيروس كورونا في المكسيك، الأمر الذي يفرض مزيدا من الضغوط على المستشفيات الأمريكية.

وتتصدر الولايات المتحدة العالم من حيث عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بما يزيد عن  خمسة ملايين إصابة، أما الوفيات فقد تجاوزت 162 ألفا.

وقال عمر جادوات، مدير مشروع حقوق المهاجرين في الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في بيان مكتوب إن حرمان مواطنين أمريكيين من الدخول إلى البلاد سيكون غير دستوريا "وخطأ جسيما آخر في عامٍ شهد بالفعل الكثير من الأخطاء الجسيمة".

20 مليون إصابة عالمياً

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن عدد الإصابات في أنحاء العالم يقترب من 20.1 مليون صباح اليوم الثلاثاء (11 أغسطس/ آب 2020).
وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، عند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 20 مليونا و89 ألف حالة.

خارطة تفاعلية من جامعة جونز هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم (يمكنك أيضا فتح هذا الرابط: https://coronavirus.jhu.edu/map.html

بينما تقول منظمة الصحة العالمية إن هذا المرض التنفسي أصاب ما لا يقل عن أربعة أضعاف متوسط عدد الأشخاص الذين يصابون بأمراض الإنفلونزا الحادة سنويا.

في الوقت نفسه تجاوز عدد حالات الوفاة من كوفيد-19 الحد الأعلى لعدد الوفيات جراء الإنفلونزا سنويا مسجلا أكثر من 728 ألف حالة وفاة.

يذكر أن بلوغ عدد الحالات إلى عشرة ملايين حالة عقب تسجيل أول إصابة في ووهان بالصين، استغرق ستة أشهر تقريبا في حين وصل الرقم إلى 20 مليون حالة في 43 يوما فقط.

ويرجح الخبراء أن الأرقام الرسمية لا تعكس الواقع، لكونها تقلل كلا من الإصابات والوفيات لا سيما في الدول التي لديها قدرة محدودة على إجراء اختبارات للكشف عن فيروس كورونا.

وضع كارثي في المكسيك

وفي المكسيك تجاوزت الوفيات حاجز 53 ألفا يوم الاثنين، بعدها سجّلت وزارة الصحة 705 حالات وفاة جديدة و5558 إصابات أخرى ما يقرّب البلاد من أسوأ الاحتمالات التي وضعتها الحكومة.

وسجلت المكسيك، التي تأتي في الترتيب الثالث عالميا من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس بعد الولايات المتحدة والبرازيل، 485836 حالة إصابة و53003 حالات وفاة فيما ارتفعت الوفيات بنحو خمسة آلاف تقريبا على مدى الأسبوع الماضي.

وفي الرابع من يونيو/حزيران، قال هوغو لوبيز-غاتيل نائب وزير الصحة إن وصول عدد الوفيات إلى 60 ألفا سيكون "سيناريو كارثيا للغاية". وفي ذلك الوقت، كان عدد الوفيات بسبب الجائحة مستقرا عند 12500 حالة، علما أن الحكومة المكسيكية مقتنعة بأن العدد الفعلي للمصابين قد يكون أعلى من الحالات المؤكدة.

ع.ح./و.ب. (رويترز، د ب ا)

مواضيع ذات صلة