ترامب يخاطب أنصاره في أول مناسبة عامة منذ إصابته بكورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب يخاطب أنصاره في أول مناسبة عامة منذ إصابته بكورونا

ظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أول مناسبة عامة منذ عودته إلى البيت الأبيض بعد بقائه بالمستشفى مدة ثلاثة أيام للعلاج من فيروس كورونا في ظل استمرار صمت مساعديه بشأن ما إذا كان الرئيس لا يزال معديا.

الرئيس الأميركي جونالد ترامب

ترامب من شرفة البيت الأبيض "أشعر بأنني في حالة رائعة".

أطلّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بدون كمامة، على المئات من أنصاره السبت (10 أكتوبر/ تشرين الأول 2020)، في أول مناسبة عامة يحضرها منذ أصيب بكوفيد-19، معلنا من شرفة البيت الأبيض "أشعر بأنني في حالة رائعة".

مختارات

وقال "أريد أن تعرفوا بأن بلدنا سيهزم هذا الفيروس الصيني الفظيع"، بينما هتف له مئات المؤيدين الذين وضع معظمهم الكمامات لكن دون الالتزام كثيرا بالتباعد الاجتماعي خلال الحدث الذي جرى في الهواء الطلق.

وأضاف في حديثه عن الفيروس الذي أودى بأكثر من 210 آلاف شخص في الولايات المتحدة وشكّل ضربة لفرصه في الفوز بولاية ثانية في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر "سيختفي، إنه يختفي".

 وقال ترامب "أخرجوا وصوتوا. أحبكم!"، مخاطبا أنصاره الذين ارتدى كثير منهم قبعات حمراء تحمل شعاره المفضّل "لنجعل أميركا عظيمة مجددا" بينما هتفوا "أربع سنوات أخرى" على مدى خطابه الذي استمر 18 دقيقة وكان محوره القانون والنظام.

مشاهدة الفيديو 01:59

ترامب "جاهز" للعودة إلى حملته الانتخابية وسط قلق الكثيرين

وبدا أن ترامب الذي اضطر لتعليق نشاطاته الانتخابية بعد تأكيد إصابته بكوفيد-19 قبل تسعة أيام، كان يعد الأيام لاستئناف حملته. وتمهّد المناسبة التي أقيمت السبت في البيت الأبيض لأول تجمّع انتخابي مرتقب الاثنين في ولاية فلوريدا المهمة للغاية بالنسبة للاقتراع نظرا لكونها من الولايات "المتأرجحة"، أي التي تبدل ولاءها بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي بين انتخابات وأخرى.

ووصف منافسه الديموقراطي جو بايدن نشاطات الرئيس ترامب بـ"المتهورة" في ضوء القلق من احتمال أن يكون سيد البيت الأبيض لا يزال قادرا على نقل العدوى. لكن فريق حملة ترامب أعلن عن تجمعين آخرين الأسبوع المقبل، في بنسلفانيا الثلاثاء وأيوا الأربعاء.

وعادت مسألة الشعور الواسع بعدم الرضا حيال طريقة إدارته لأزمة كوفيد-19 إلى الواجهة جرّاء إصابته، في وقت يعاود عدد الإصابات ارتفاعه في أنحاء البلاد.

ويصر ترامب، الذي يتخلّف عن خصمه الديموقراطي بايدن بنحو عشر نقاط في الاستطلاعات التي تجرى على الصعيد الوطني، على أن الاستطلاعات خاطئة ويسعى لإعادة إطلاق حملته قبل أقل من أربعة أسابيع على موعد الاقتراع.

ع.ش/أ.ح (أ ف ب، رويترز)