ترامب سيعلن حالة ″الطوارئ″ لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك | أخبار | DW | 15.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ترامب سيعلن حالة "الطوارئ" لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنّ حالة الطوارئ الوطنية التي يروم التوقيع عليها رسمياً تهدف إلى ضمان بناء الجدار الحدودي مع المكسيك بشكل أسرع، فيما نددت المعارضة الديموقراطية بما اعتبرته انقلاباً عنيفاً على الدستور.

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم (الجمعة 15 شباط/ فبراير 2019) أنه سيعلن "حال الطوارئ الوطنية"، وهو إجراء استثنائي لتمويل بناء الجدار على الحدود مع المكسيك ما سيؤدي إلى معركة قضائية مع الديموقراطيين.

 ويسمح هذا الإجراء نظرياً بتجاوز الكونغرس من أجل الحصول على الأموال لبناء الجدار لوقف الهجرة غير القانونية، أحد أبرز وعود حملته الانتخابية.

من جانبها نددت قادة المعارضة الديموقراطية فوراً بما اعتبروه "انقلاباً عنيفاً" على الدستور. وكتبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وتشاك شومر رئيس الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ أن "الإعلان غير القانوني للرئيس المنطلق من أزمة غير موجودة هو انقلاب عنيف على دستورنا ويزعزع الولايات المتحدة من خلال سرقة تمويلات الدفاع التي سنكون بحاجة إليها لدى وقوع أي طارئ على أمن جيشنا وأمتنا"  .

فيما قال ترامب في حديقة الورود بالبيت الأبيض "نتحدث عن غزو يتعرض له بلدنا من المخدرات والمتاجرين بالبشر وأنواع المجرمين والعصابات كافة...إننا نعلن الطوارئ لمواجهة الغزو." واعترف الرئيس الأميركي بأنه يتوقع إطلاق إجراءات قضائية ضدّ استعداده إعلان حالة الطوارئ.

  وكان ترامب طلب تمويلاً بقيمة خمسة مليارات دولار لبناء الجدار وتحقيق أحد أبرز وعوده الانتخابية لكن مشروع الموازنة لم يحظ سوى ب 1,4 مليار دولار، كما أنّ النصّ تجنّب كلمة جدار واستعاض عنها بـ"سياج" أو "حاجز".

و بموجب قانون الطوارئ الوطني الأميركي، يمكن للرئيس إعلان حال الطوارئ الوطنية، بعد أن يقدم سببا محددا لقراره.  كما يسمح القانون للرئيس بجمع العديد من السلطات المتعلقة بحال الطوارئ.

م.م/ ه.د (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة