″ترامب البرازيل″ يسعى للفوز على منافسه اللبناني الأصل | أخبار | DW | 28.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"ترامب البرازيل" يسعى للفوز على منافسه اللبناني الأصل

تنطلق في البرازيل انتخبات إعادة لاختيار رئيس البلاد، واستطلاعات الرأي تتوقع فوز قائد الجيش السابق جاير بولسونارو الشعبوي الذي شبه عادة بالرئيس الأمريكي ترامب.

يتوجه البرازيليون اليوم الأحد (28 أكتوبر/ تشرين الأول) للتصويت في انتخابات إعادة تعد الأكثر استقطابية في البلاد منذ عقود مما قد يمنح عملاق أمريكا الجنوبية رئيسا شعبويا يمينيا متطرفا. وتفتح صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة إلى غاية الساعة الخامسة حسب التوقيت المحلي.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته شركة "داتافولها" عشية الجولة الانتخابية أن قائد الجيش السابق والمشرع جاير بولسونارو (63) سيحصل على نسبة 55 بالمائة من الأصوات بينما سيحصل منافسه اليساري فيرناندو حداد على 45 بالمائة فقط.

بينما أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة "إيبوب" ، تم نشره في نفس الوقت، أن بولسونارو سيحصل على نسبة 54 بالمائة وبينما سيحصل حداد على نسبة 46 بالمائة.

وفرناندو حداد، 55 عاما وهو من أصل لبناني، مرشح حزب العمّال اليساري، وهو شخصية أكاديمية مرموقة وشغل في عهد الرئيس الأسبق دا سيلفا منصب وزير التعليم، لكنه يواجه مشاكل قانونية ومزاعم بارتكاب مخالفات مالية. وشارك في قيادة احتجاجات اجتماعية في البرازيل في السنوات الأخيرة.

وتستضيف البرازيل أكثر من ألفي لاجئ سوري، مما يجعل منها المضيف الأول في أميركا اللاتينية للاجئين السوريين منذ اندلاع الازمة في بلدهم في مطلع 2011. ويشكل السوريون حاليا أكبر مجموعة لاجئين في البرازيل.


و.ب/ م.س(د ب أ، رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة