تراجع شعبية زعيم الاشتراكيين في انتخابات رئاسة الحزب | أخبار | DW | 11.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تراجع شعبية زعيم الاشتراكيين في انتخابات رئاسة الحزب

تراجعت شعبية رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي زيغمار غابريل خلال إعادة انتخابه رئيسا للحزب، إذ حقق غابريل أسوأ نتيجة له إلى حد الآن. وقد اعترف غابريل أن بعض أعضاء حزبه لا يتفقون مع طريقة قيادته للحزب الاشتراكي الديمقراطي.

تراجعت شعبية رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، زيغمار غابريل، خلال إعادة انتخابه رئيسا للحزب. فقد حصل غابريل في الانتخابات التي أجريت في المؤتمر العام للحزب اليوم الجمعة (11 كانون الأول/ ديسمبر 2015) في برلين على نسبة 74.3% من الأصوات، وهي أسوأ نتيجة له لحد الآن.

وكان غابريل قد حصل في انتخابات رئاسة الحزب عام 2013 على نسبة 83.6% من أصوات الناخبين. واعترف غابريل أن هناك أعضاء في حزبه لا يجدون أن سياسته تميل بصورة كافية إلى اليسار، إلا أنه أضاف أن انتخابه بغالبية تبلغ ثلثي أعضاء الحزب تحدد مسار الحزب، وقال: "بناء على ذلك سنواصل مسيرتنا".

وكان غابريل صرح خلال المؤتمر العام للحزب بأن حزبه بإمكانه الفوز بمنصب المستشارية في الانتخابات التشريعية المزمعة عام 2017 رغم ضعف نتائجه في استطلاعات الرأي حاليا، وقال: "نريد أن نحكم ألمانيا مجددا، وليس فقط المشاركة في الحكم".

يذكر أن غابريل يشغل منصب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي منذ عام 2009، وتبلغ شعبية الحزب في استطلاعات الرأي منذ شهور حوالي 25%.

مواضيع ذات صلة