تراجع العنف في سوريا وموسكو تكشف تفاصيل اتفاق منع التصعيد | أخبار | DW | 06.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تراجع العنف في سوريا وموسكو تكشف تفاصيل اتفاق منع التصعيد

تراجعت وتيرة أعمال العنف بشكل واضح في عدد من المناطق السورية منذ بدء سريان "اتفاق منع التصعيد" الذي كشفت موسكو تفاصيله، وكانت قد توصلت إليه مع إيران وتركيا من أجل إحلال هدنة دائمة والتمهيد لإعادة البناء وعودة النازحين.

أشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أنه "انحسرت أعمال العنف بشكل واضح في المناطق المشمولة بالاتفاق باستثناء بعض المعارك والقصف خلال الليل وصباح اليوم السبت (السادس من أيار/مايو 2017) في محافظة حماة ودمشق وحلب".

واعتمدت روسيا وإيران، حلفاء الرئيس السوري بشار الأسد وتركيا التي تدعم المعارضة، في كازاخستان الخميس خطة روسية لإقامة أربع مناطق آمنة يبدأ سريانها اعتبارا من منتصف ليل الجمعة السبت، بحسب نائب وزير الدفاع الروسي الكسندر فومين.

من جانبها، نشرت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت نصا تفصيليا لاتفاق إقامة مناطق آمنة في سوريا جاء فيه أن روسيا وتركيا وإيران اتفقت في مذكرة موقعة في الرابع من مايو/ أيار على إقامة أربع مناطق منفصلة "لتخفيف التوتر" لمدة ستة أشهر على الأقل.

وتشمل أكبر منطقة لخفض التوتر محافظة إدلب ومناطق مجاورة في محافظات حماة وحلب واللاذقية. وتقع المناطق الثلاث الأخرى في شمال محافظة حمص والغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق وفي جنوب سوريا على الحدود مع الأردن.

وأضافت المذكرة أن الدول الضامنة ستتفق على خرائط مناطق تخفيف التوتر بحلول الرابع من يونيو/ حزيران وأن الاتفاق يمكن تمديده تلقائيا إذا وافقت الدول الضامنة الثلاث.

ويطالب الاتفاق قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة بوقف كل الاشتباكات داخل تلك المناطق وإتاحة المناخ المناسب لوصول المساعدات الإنسانية والطبية وعودة النازحين لمنازلهم وإصلاح البنية التحتية.

وتلتزم الدول الضامنة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواصلة قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" وجبهة النصرة وجماعات أخرى داخل مناطق تخفيف التوتر وخارجها.

ورفضت جماعات المعارضة المسلحة والسياسية في سوريا الاقتراح وقالت إن روسيا لم تكن عازمة ولا قادرة على إلزام الرئيس بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران باحترام اتفاقات سابقة لوقف إطلاق النار.

ح.ع.ح/ع.ج(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان