تراجع أعداد المهاجرين وزيادة أعداد المهربين على حدود جنوب ألمانيا | أخبار | DW | 17.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تراجع أعداد المهاجرين وزيادة أعداد المهربين على حدود جنوب ألمانيا

قالت الشرطة في ميونيخ إن أعداد المهاجرين تراجعت بينما زادت أعداد المهربين الذين أوقفتهم عند الحدود الجنوبية لألمانيا مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وينحدر أغلب المتسللين للحدود الألمانية من العراق وصربيا وتركيا.

تراجع عدد المهاجرين غير القانونيين، الذين أوقفتهم الشرطة في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا خلال الربع الأول من هذا العام، فيما زاد في الوقت ذاته عدد المهربين الذين تم إلقاء القبض عليهم، وذلك مقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي.

وقال توماس بوروفيك المتحدث باسم رئاسة الشرطة الاتحادية بمدينة ميونيخ: إن أفراد الشرطة الاتحادية ألقت القبض على أكثر من 160 مهرباً مشتبها فيه من وسائل نقل، خلال الفترة بين شهري يناير/ كانون الثاني ومارس/ آذار الماضيين، ويزيد ذلك عن العدد، الذي تم رصده خلال الربع الأول من عام 2018 والذي بلغ 130 شخصا تقريبا.

وذكر موقع الشرطة الاتحادية في بافاريا على موقع "تويتر" أن نصف عدد من تم القبض عليهم من مهربي البشر في ألمانيا تم القبض عليهم بواسطة الشرطة الاتحادية في بافاريا.

وأضاف بوروفيك أن هذا العدد الذي أوقفته الشرطة في بافاريا خلال الربع الأول من هذا العام، هو نصف جميع حالات توقيف المهربين التي تمت على مستوى ألمانيا كلها.

وبشكل إجمالي سجل أفراد الشرطة نحو 3400 حالة دخول غير شرعي للحدود الألمانية، خلال الربع الأول من هذا العام، وكان يبلغ هذا العدد 4170 حالة في الفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي. وينحدر أغلب المتسللين للحدود الألمانية من العراق وصربيا وتركيا ومولدوفا وأفغانستان، بحسب الشرطة.

ص.ش/ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة