تدمير جزئي لمعبر حرض الحدودي بين السعودية واليمن | أخبار | DW | 24.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تدمير جزئي لمعبر حرض الحدودي بين السعودية واليمن

اندلعت معارك شرسة بين القوات السعودية والمتمردين الحوثيين على الحدود بين المملكة واليمن أسفرت عن تدمير جزئي لمعبر حرض، أهم معبر حدودي بين البلدين. في غضون ذلك تتواصل المعارك في مناطق متفرقة من اليمن.

قال سكان اليوم الأحد (24 مايو/أيار 2015) إن القوات السعودية والمقاتلين الحوثيين تبادولوا إطلاق نيران المدفعية الثقيلة مما أدى إلى تدمير جزء من المعبر الحدودي الرئيسي بين البلدين خلال الليل في تصعيد للحرب الدائرة منذ شهرين. وقال شهود إنه تم إخلاء معبر حرض الحدودي، وهو أكبر معبر للركاب والبضائع بين السعودية واليمن، وسط قصف دمر صالة المغادرة وقسم الجوازات فيه. وغادر سكان عدة قرى يمنية في المنطقة منازلهم وفروا من الحدود التي تحولت إلى خط مواجهة بين السعودية والمقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وفي تطور آخر، قتل اثنين من المتمردين الحوثيين في هجوم شنته المقاومة الشعبية بمحافظة الحديدة غربي اليمن، وفق مصادر يمنية. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن المقاومة الشعبية بتهامة، استهدفت دورية عسكرية تابعة لمسلحي جماعة أنصارالله الحوثية بقنبلة يدوية سقط خلالها اثنين من مسلحي الحوثي وأصيب أربعة آخرون. وأوضحت المصادر، أن مسلحين حوثيين انتشروا بشكل مكثف داخل مدينة الحديدة، كما قاموا بنصب نقاط تفتيش عديدة في شوارع المدينة.

وفي تعز وسط اليمن، قال سكان إن المقاتلين الحوثيين والمقاتلين الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تبادلوا إطلاق نيران الدبابات والمدفعية عبر المدينة خلال الليل وإن الحوثيين سيطروا على قاعدة عسكرية على قمة جبلية استراتيجية.

ونفذ طيران التحالف بقيادة السعودية أمس السبت غارات جوية جديدة على مواقع المتمردين الحوثيين الشيعة في اليمن فيما شهد جنوب البلاد معارك برية. واستهدفت الغارات مخازن اسلحة تابعة للحوثيين في بلدة غولة في محافظة عمران شمال صنعاء، بحسب سكان. كما استهدفت الغارات مخزنا للأسلحة في معسكر ضبوة الذي يسيطر عليه الحوثيون في جنوب غرب صنعاء بحسب شهود. وفي محافظة الحديدة بغرب البلاد، قصف طيران التحالف مطارا عسكريا مرتين، وفق ما أفاد سكان.

على صعيد آخر، غادر القاهرة مساء اليوم السبت وزير الخارجية اليمنى السابق عبدالله الصايدي، المبعوث الشخصي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، متوجها إلى الرياض بعد زيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وكان الصايدي قد صرح عقب اللقاء قائلا إن مصر قدمت الكثير للشعب اليمني في إطار مشاركتها في تحالف عاصفة الحزم وإعادة الأمل وأنهم في اليمن يشتركون مع مصر في الهموم المتعلقة بحماية باب المندب والذى له أهمية خاصة بالملاحة الدولية والأمن القومي المصري واليمني أيضا.

ش.ع/ م.س(د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان