تحقيق مع قاض برتغالي برر العنف ضد المرأة ″الخائنة″ بـ″الشرف″ | عالم المنوعات | DW | 26.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تحقيق مع قاض برتغالي برر العنف ضد المرأة "الخائنة" بـ"الشرف"

ردود فعل كبيرة أثارها قاض برتغالي ألغى حكماً سابقاً ضد زوج وعشيق سابق لامرأة قاما بالاعتداء عليها، مبررا ذلك بـ"الشرف" ومستندا على الإنجيل في موضوع يتعلق بـ"الخيانة". الكنيسة نأت بنفسها ومجلس القضاء فتح تحقيقا مع القاضي.

فتح أعلى مجلس قضائي في البرتغال تحقيقاً مع قاض برر خلال إصدار أحد أحكامه العنف ضد المرأة في حالة الخيانة. وسوف يناقش المجلس القضائي هذا الأمر في اجتماعه المقبل المقرر في 7 تشرين الثاني/نوفمبر، حسبما أفاد المجلس في بيان نشر مساء أمس الأربعاء (25 أكتوبر/تشرين الأول).

وكان القاضي يواخيم نيتو دي مورا، من محكمة مدينة بورتو شمالي البرتغال، قد ألغى في 11 تشرين أول/أكتوبر الجاري حكماً سابقاً ضد زوج سابق، وعشيق لامرأة قاما معا بمهاجمتها في عام 2015. وصدر حكم في البداية بحق الرجلين بالسجن 15و12 شهراً، مع الغرامة، وذلك بسبب الاعتداء على المرأة بالضرب بواسطة مطرقة وأدوات أخرى.

 وقال القاضي نيتو دي مورا، في حكمه بالاستئناف لصالح الرجلين، إن خيانة المرأة هو "ضربة مروعة لشرف وكرامة الرجل"، وهو ما أشار اليه أيضاً الإنجيل. وأثار الحكم انتقادات حادة وغضباً على مستوى الدولة، بينما قال المؤتمر الأسقفي البرتغالي إن القرار يحتوي على "استخدام خاطئ للإنجيل". ودعت عدة جمعيات لحقوق المرأة في البرتغال إلى تنظيم احتجاجات يوم الجمعة المواقف 27 تشرين الأول/ أكتوبر في عدة مدن في البلاد. وفي بيان سابق، قال المجلس القضائي إن الأحكام القضائية غير قابلة للجدل.

ر.ض/ع.ج.م (د ب أ)

مختارات