تحرير 13 إبنا بعد القبض على والديهم بتهمة احتجازهم | عالم المنوعات | DW | 16.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تحرير 13 إبنا بعد القبض على والديهم بتهمة احتجازهم

صُدمت الشرطة الأمريكية بحادث أسرة توربين التي احتجزت أبنائها الـ13 وحرمتهم من الأكل والشرب، إضافة إلى تقييد بعضهم بسلاسل وأغلال فيما تحقق السلطات الأمنية في ملابسات ودوافع الحادث.

ذكرت الشرطة الأمريكية يوم الاثنين (15 يناير/ كانون الثاني) أنه تم القبض على رجل وامرأة بعد أن تردد أنهما احتجزا أبنائهما الـ13، مع تقييد بعضهم بسلاسل في الأسرّة، بمنزلهما في كاليفورنيا. وتم القبض على ديفيد ألن توربين (57 عاماً) ولويز أنا توربين (49  عاماً) واتهامهما بالتعذيب وتعريض أبنائهما للخطر. وتم تحديد كفالة قدرها تسعة ملايين دولار لكل منهما. وقالت الشرطة إنه تم استدعائها إلى المنزل في وقت مبكر من يوم الأحد بعد فرار إحدى الشقيقات، 17 عاما، من منزلها الواقع في مدينة بيريس (115 كيلومتراً جنوب شرقي لوس أنجليس)، بحسب ما ذكرت إدارة شرطة مقاطعة ريفرسايد في بيان صحفي.

USA David Allen Turpin (Reuters/Riverside County Sheriff's Department)

ديفيد ألن توربين

وقالت الشرطة إنها اكتشفت بداخل المنزل "العديد من الأبناء مقيدين بأسرّتهم بسلاسل وأغلال وسط المكان المظلم مع رائحة كريهة، ولم يقدم الأبوان سببا منطقيا لتقييد أبنائهم بهذه الطريقة". وأضافت: "المفوضين (من رجال الشرطة) أشاروا إلى أنهم كانوا يعتقدون أن  الـ12 طفلا محتجزون بداخل المنزل، ولكنهم صدموا عندما اكتشفوا أن سبعة من الأبناء بالغين وتتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً، وأن الضحايا بدت عليهم سمات سوء التغذية والقذارة الشديدة".

USA Louise Ann Turpin (Reuters/Riverside County Sheriff's Department)

لويز أنا توربين

وتم نقل الأبناء، الذين تتراوح أعمارهم بين العامين و29 عاماً إلى مركز طبي ومستشفى حيث خضعوا للعلاج. وذكرت الشرطة أن رجال الشرطة قدموا للأبناء الطعام والمشروبات "بعد أن قالوا إنهم يتضورون جوعاً. وكان الزوجان توربين قد تقدما بطلب لإعلان إفلاسهما في كاليفورنيا عام 2011، حيث قالا في وثائق المحكمة إنهما مدينان بما يتراوح بين 100 ألف و500 ألف دولار، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

تجدر الإشارة إلى أنه بحسب سجلات كاليفورنيا، فإن ديفيد توربين هو مدير لروضة أطفال "ساندكاستل داي" الخاصة الواقعة في مقر إقامته في بيريس. وكانت روضة الأطفال قد افتتحت في 21 مارس/ آذار 2011 وصنفت كروضة أطفال لتقديم الطعام للأطفال حتى سن  12 عاماً. وقال الجيران لشبكة "إن.بي.سي" لوس أنجليس، إنهم يعلمون أن الأسرة لديها الكثير من الأبناء، ولكنهم لم يكن لديهم يقين بشأن عددهم، لأن "الأبناء لم يخرجوا في الغالب".

 

س.آ/ط.أ  (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:45
بث مباشر الآن
01:45 دقيقة

تعرف على أخطر المدن الألمانية

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان