تحرير طفلتين ألمانيتين في المنطقة الحدودية اليمنية السعودية | سياسة واقتصاد | DW | 18.05.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تحرير طفلتين ألمانيتين في المنطقة الحدودية اليمنية السعودية

أكدت برلين تحرير طفلتين ألمانيتين في المنطقة الحدودية بين اليمن والسعودية، وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت أن أجهزتها الأمنية تمكنت من استعادة الطفلتين في عملية منسقة مع أجهزة الأمن اليمنية.

default

القوات السعودية تحرر طفلتين المانيتين خطفتا شمال اليمن قبل 11 شهرا

أكد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله نبأ اطلاق سراح طفلتين من أفراد أسرة ألمانية مكونة من خمسة أشخاص، كانت تعرضت للخطف في اليمن منتصف العام الماضي. وقال فيسترفيله اليوم الثلاثاء في برلين: "نشعر بالارتياح لأن السلطات الأمنية السعودية نجحت في تحرير اثنين من خمسة أشخاص مخطوفين من رعايانا". ووفقا للوزير فإن الطفلتين ستعودان إلى ألمانيا يوم غد الأربعاء.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت نبأ "استعادة" طفلتين ألمانيتين ضمن مجموعة تعرضت للخطف من قبل عناصر إجرامية بمحافظة صعدة في اليمن" ، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل. وصرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية "ان الاجهزة الامنية المختصة وبعد التواصل مع الاجهزة الامنية اليمنية تمكنت من استعادة طفلتين المانيتين في المنطقة الحدودية بين البلدين". ولم يكشف المتحدث المزيد من التفاصيل بشأن كيفية الافراج عن الطفلتين و كذا مصير الرهائن الآخرين.

مصير مجهول لبقية الرهائن

Kämpfe in Jemen

الحوثيون ينفون تورطهم في عملية اختطاف الرهائن

وكانت الطفلتان من بين تسعة أشخاص هم سبعة ألمان وبريطاني وكورية جنوبية، خطفوا في حزيران/يونيو في محافظة صعدة، إلا أن صنعاء أكدت بعد أيام من خطفهم مقتل اثنين من الرهائن الألمان والرهينة الكورية الجنوبية. وبقي مصير الألمان الخمسة والبريطاني المتبقين مجهولا منذ ذلك الحين. والألمان الخمسة هم أفراد عائلة، وبالتالي ما زال والدا الطفلتين وشقيقهما مخطوفين. وينتمي الرهائن الى الهيئة العالمية للخدمات الطبية التي تعمل في صعدة منذ 35 عاما، وهي جمعية مسيحية تابعة للكنيسة المعمدانية.

وكانت السلطات اليمنية أكدت في وقت سابق ان الرهائن الأوروبيين الستة موجودون بالقرب من المنطقة التي عثر فيها على الجثث، أي في شمال اليمن بمنطقة قريبة من الحدود مع السعودية حيث تمرد الحوثيين. واتهم مسؤولون يمنيون المتمردين الشيعة بخطف المجموعة الا ان حدة هذه الاتهامات في الوقت الذي نفى فيه الحوثيون أي ضلوع لهم في الاختطاف.

وأعلن وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي في كانون الثاني/ يناير ان السلطات اليمنية تتفاوض مع خاطفي الرهائن الألمان الخمسة والبريطاني من اجل التوصل الى إطلاق سراحهم. وفي الشهر نفسه، قام وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيليه بزيارة الى صنعاء واكد بأن السلطات اليمنية تعرف مكان احتجاز الرهائن الست. وكانت صحيفة "شبيغل" الالمانية افادت ايضا مطلع العام ان خاطفي الرهائن الست طالبوا بفدية قيمتها مليوني دولار للإفراج عنهم، وان احد عناصر التمرد يقوم بدور الوسيط.

(ي ب / د ب ا / ا ف ب / رويترز)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان