تحذير أردوغان من زيادة الانقسام لدى افتتاحه أكبر مسجد في ألمانيا | أخبار | DW | 28.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تحذير أردوغان من زيادة الانقسام لدى افتتاحه أكبر مسجد في ألمانيا

يعتزم الرئيس التركي أردوغان الذي يزور ألمانيا افتتاح المسجد المركزي في مدينة كولونيا. فيما عبرت عمدة المدينة الألمانية عن أملها في أن لا تساهم زيارة أردوغان إلى كولونيا في زيادة الانقسام.

مسجد مدينة كولونيا، أشرف على بنائه الاتحاد الإسلامي التركي في ألمانيا "ديتيب" التابع لرئاسة الشؤون الدينية في تركيا. وقد تم وضع حجر الأساس عام 2009 لبناء هذا الصرح الديني الذي صممه المهندسين غوتفريد و باول بوم، حيث تظهر الواجهات الزجاجية الكبيرة متناغمة مع لوحات خرسانية ضخمة تمثل مئذنتي المسجد اللتين ارتفاعهما إلى 55 مترا، وقبة يصل ارتفاعها إلى 36 مترا.

تم بناء المسجد المركزي الجديد في موقع مسجد ديتيب القديم، ليس بعيدا عن برج تلفزيون كولونيا. ويضم المجمع الجديد مباني إدارية تابعة لجمعية ديتيب، بالإضافة إلى قاعات محاضرات ومكتبة وممر يضم متاجر، ووصلت تكاليف بناء المسجد إلى 34 مليون يورو.

مشاهدة الفيديو 01:08

مسجد كولونيا الكبير.. الجدل لا يزال مستمراً

وعشية افتتاح المسجد من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعت عمدة مدينة كولونيا هنرييت ريكر الرئيس أردوغان إلى "الاعتدال" عند مشاركته غدا السبت (29 أيلول/ سبتمبر) في افتتاح مسجد ديتيب المركزي في مدينتها. وقالت ريكر في تصريحات لصحيفة "دي فيلت" الألمانية: "آمل ألا تساهم زيارته (إردوغان) في زيادة الانقسام، نتمنى أن يتصرف بدبلوماسية".

وحذرت أطراف سياسية ألمانية، القلقة من تأثير أردوغان على أتراك ألمانيا، الرئيس التركي من إطلاق حملات دعائية صريحة لدى افتتاحه المسجد في كولونيا التي توجد بها واحدة من أكبر الجاليات التركية في ألمانيا. خاصة و أن دعوات كثيرة أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تطالب المواطنين والسكان المنحدرين من أصول تركية في كافة أنحاء ألمانيا للتوجه بالآلاف إلى كولونيا، لتنظيم استقبال لأردوغان بأعلام تركية.

ومن المتوقع أن تشهد العاصمة برلين تظاهرات تنظمها منظمات غير حكومية تدافع عن حقوق الإنسان، أو للجالية الكردية، خلال زيارة أردوغان، وخصوصا بعد ظهر اليوم الجمعة في برلين حيث يأمل المنظمون في مشاركة حوالى عشرة آلاف شخص.

ي.ب/ ع.ج (أي دي بي، أ ف ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع