تايلند: فاجأته أفعى في حمام منزله .. فماذا حدث؟ | عالم المنوعات | DW | 10.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تايلند: فاجأته أفعى في حمام منزله .. فماذا حدث؟

يبدو أن هذا الحادث سيقلق راحة كثيرين، فبعد أن عض ثعبان هذا الرجل في مرحاض بيته، سيتوخى معظمنا الحذر في مكان لطالما نُعت بـ"بيت الراحة"، خاصة في تايلند التي تشتهر بكثرة أفاعيها. ولكن كيف حصل ذلك؟

قالت وسائل إعلام تايلاندية محلية، أمس الجمعة (09 نوفمبر/ تشرين الثاني)، إن أفعى ضخمة طولها ثلاثة أمتار، كانت مختبئة داخل حمام المنزل، عضت قضيب رجل. وذكرت صحيفة "ديلى نيوز" المحلية أن الرجل (45 عاما) نُقل إلى مستشفى إثر إصابته، بعد أن عضته الأفعى في منزله بالعاصمة بانكوك.

الرجل، الذي استلزمت إصابته 15 غرزة،  صرح لوسائل الإعلام واصفا لهم ما حدث "شعرت بشيء عض قضيبي. وعندما رأيت الأفعى أمسكتها بيدي ورفعتها بشكل غريزي كي تتركني". وأضاف الرجل: "كان ينبغي علي أن أكون أكثر حذرا. لقد رأيت ثعبانا في أحد مراحيض المنزل منذ شهرين، لهذا استخدمت مرحاضا آخر. ولكني لم أكن مدركا أن المراحيض يمكن أن تكون متصلة ببعضها البعض".

مشاهدة الفيديو 01:43
بث مباشر الآن
01:43 دقيقة

فرنسي يأوي مئات الزواحف المفترسة في بيته

وأفادت الصحيفة أن أطقم من إدارة الإطفاء والإنقاذ تمكنت في وقت لاحق من إخراج الثعبان من المنزل وأطلقوه في البرية. يُشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها شخص للسعة أفعى بهذا الشكل، ففي عام 2016، تعرض رجل تايلاندي آخر لحادث مشابه من أفعى، طولها ثلاثة أمتار، في مرحاضه. ولم يصب أي من هذين الرجلين بأضرار دائمة.

وتنتشر الأفاعي في هذه الدولة الواقعة بجنوب شرق آسيا. ففي بانكوك (العاصمة) وحدها، تم الإبلاغ عن ما يقرب 35 ألف أفعى، قامت إدارة الإطفاء والإنقاذ في بانكوك العام الماضي بالإمساك بها، وهذا الرقم ضعف ما تم الإمساك به منذ أربع سنوات. ومعظم الأفاعي، التي عثر عليها في العاصمة التايلاندية، غير سامة، وفقا لإدارة الإطفاء والإنقاذ.

م.م/ ع أج  (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان