تأشيرة الدراسة في ألمانيا تشترط إثبات مصدر التمويل | الدراسة في ألمانيا | DW | 05.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الدراسة في ألمانيا

تأشيرة الدراسة في ألمانيا تشترط إثبات مصدر التمويل

قبل التقدم بطلب للحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا، يحتاج الطالب إلى إثبات امتلاكه مبلغاً مالياً كافياً لتغطية مصاريف دراسته لمدة سنة على الأقل، ما الذي يجب على الطلاب العرب والأجانب مراعاته بهذا الخصوص؟

يشغل موضوع إثبات تمويل الدراسة الجامعية في ألمانيا، حيزاً كبيراً من اهتمام الطلبة الأجانب قبل التقديم للحصول على تأشيرة الدراسة عن طريق إحدى السفارات والقنصليات الألمانية. يحتاج الطلبة من خارج الاتحاد الأوروبي والراغبين في اتمام دراستهم الجامعية في ألمانيا إلى تقديم وثيقة تفيد بضمان تمويل دراستهم لمدة عام. وبحسب موقع الهيئة الألمانية للتبادل الثقافيDAAD يبلغ الضمان المالي لتغطية مصاريف المعيشة والدراسة للطالب في ألمانيا حالياً حوالي 8.800 يورو في السنة، أي ما يقارب 733 يورو شهرياً. ويمكن للطالب إثبات قدرته على تمويل دراسته الجامعية في ألمانيا بطرق مختلفة. في ما يلي نعرض أهم المعلومات عن هذه الطرق، فضلاً عن ما يهم التمويل المالي بالنسبة لللاجئين المهتمين بالدراسة في ألمانيا.

التمويل عن طريق الكفيل

Symbolbild Bankkonto in Deutschland (picture-alliance/dpa/A. Warnecke)

رغم شرط التمويل ما تزال الدراسة في الجامعات الألمانية أقل تكلفة بكثير من نظيرتها البريطانية أو الأمريكية

في هذه الحالة يقدم أهل الطالب إثباتات الدخل والتي تسمى بالألمانية Einkommensnachweise، بالإضافة إلى عقد العمل أو وثائق إثبات وجود ممتلكات. وبناءً على هذه الإثباتات، يتم تحديد ما إن كان دخل الأهل كافٍ لتغطية مصاريف دراسة الطالب وإقامته في ألمانيا. كما يمكن الحصول على إثبات تمويل الدراسة عن طريق كفيل مقيم في ألمانيا، ويحصل على دخل شهري جيد. ويقوم هذا الكفيل بالتعهد من خلال التوقيع لدى دائرة الأجانب في ألمانيا على ما يسمى بالألمانية Verpflichtungserklärung وهي وثيقة التعهد بالتكفل الكامل بمصاريف الطالب طول فترة دراسته وإقامته في ألمانيا.

التمويل عن طريق حساب بنكي

Girokonto für Jedermann (picture-alliance/dpa/A. Warmuth)

بالنسبة للطالب الأجنبي الراغب بالدراسة في ألمانيا يرتبط فتح حساب بنكي بتوفير عدد كبير من الوثائق

يلجأ الكثير من الطلبة الأجانب الراغبين في الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا إلى فتح ما يُسمى حساب بنكي مجمد ويسمى بالألمانية Sperrkonto. وذلك بهدف إثبات امتلاكهم مبلغاً مالياً كافياً لتغطية مصاريف دراستهم الجامعية وإقامتهم في ألمانيا. ويطلق على الحساب البنكي المجمد هذه التسمية لأن المبلغ المالي الذي يودعه الطالب في الحساب، يبقى مجمداً ويحظر البنك التصرف فيه، إلى حين دخول الطالب إلى ألمانيا. يحتاج الطالب إلى إيداع ما لا يقل عن 8.700 يورو في الحساب حسب موقع الدراسة في ألمانيا. ويمكن للطالب خارج ألمانيا فتح حساب بنكي مجمد بنفسه وبسهولة، ولكن النقطة الأهم والتي يجب على الطالب مراعاتها وهي القيام  بعملية فتح الحساب في وقت مبكر قبل التقدم بطلب الحصول على تأشيرة الدراسة، لأن من شأن هذه العملية أن تستغرق مدة أطول من المدة المحددة في بعض الأحيان.

يمكن للطالب فتح حساب بنكي مجمد على سبيل المثال لدى البنك الألماني/ Deutsche Bank أو لدى موقع فينتيبا "Fintiba" وهو موقع إلكتروني يستخدمه الطلاب لفتح حساب بنكي بأنفسهم. وللاطلاع على الوثائق اللازمة لفتح الحساب البنكي المجمد، يمكنك زيارة موقع "Fintiba" أو زيارة موقع الدراسة في ألمانيا. أما الخطوة التالية فتتمثل في تعبئة  الاستمارات والمصادقة على الوثائق المطلوبة من قبل السفارة الألمانية الموجودة في بلدك، ومن بين الوثائق المطلوبة نسخة مصادق عليها من جواز سفر الطالب. ومن الضروري على الطالب الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يمكنه إرسال الوثائق في حالة فتح حساب بنكي مجمد لدى البنك الألماني/ Deutsche Bank عن طريق البريد الإلكتروني أو الفاكس، لأن هذا البنك يقبل الوثائق الأصلية فقط، كما جاء في موقع الدراسة في ألمانيا. وعلى الصفحة الخاصة بالتمويل المالي يجد الطالب أيضاً العنوان البريدي للبنك لإرسال الوثائق. تستغرق عملية فتح حساب بنكي مجمد عادة حوالي أسبوع، إلا أن هذه المدة يمكن أن تمتد في بعض الأحيان إلى أطول من ذلك. يقوم البنك بعد استلام الوثائق والاستمارات الضرورية بفتح الحساب مقابل رسوم تتراوح بين 50 و 150 يورو. ويمكن للطالب بعد وصوله ألمانيا  التصرف في المبلغ المودع في الحساب البنكي المجمد، دون تخطي المبلغ المحدد شهرياً بحوالي 733 يورو حسب موقع  الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي.

المنح الدراسية

Arabische Studenten Social Media Deutschland (Privat)

المنحة أفضل وسائل التمويل والنجاح بالنسبة للطالب الأجنبي في ألمانيا

تعد المنحة الدراسية سواء ذات التمويل الكامل أو الجزئي، من الطرق التي يستطيع الطالب الأجنبي من خلالها إثبات تمويله للدراسة الجامعية في ألمانيا قبل تقديم طلب التأشيرة. غير أن المنحة  يجب أن تكون مقدمة من جهة معترف بها. وتحظى المنح الدراسية المقدمة من الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي DAAD والمؤسسات التابعة لها بشعبية كبيرة بين الطلاب الأجانب. ويمكن للطالب الاطلاع من خلال قاعدة بيانات الـ DAAD للمنح الدراسية، ليس فقط على مختلف برامج منح الهيئة،  بل ايضا على منح المؤسسات التمويلية الأخرى التابعة لها، فضلاً عن معلومات حول الوثائق المطلوبة والمواعيد. إلا أن المنح  المقدمة من DAAD ومن بعض المؤسسات الأخرى لا تغطي كافة الدراسة الجامعية من بداية الفصل الأول إلى الفصل النهائي. وفي كل الأحوال يفضل قيام الطالب بالاستفسار لدى السفارة الألمانية في بلده عن طرق إثبات تمويل الدراسة الجامعية في ألمانيا بما في ذلك المنح بالنسبة للبلد الذي ينتمي إليه. 

الطلاب اللاجئون

وعن ما إن كان اللاجئون الراغبون في بدء دراستهم الجامعية في ألمانيا بحاجة أيضاً إلى إثبات التمويل المالي لدراستهم، تقول السيدة مارينا كول من المكتب الدولي لشؤون الطلبة التابع لجامعة بون راين زيغ: "بالنسبة لوضع اللاجئين هم موجودون بالفعل في ألمانيا، وبذلك ليسوا بحاجة للحصول على تأشيرة لدخولها"، وتضيف :"لا توجد رسوم دراسية في الجامعات الحكومية، ولهذا لا يشترط على اللاجئ تقديم إثبات لتمويل دراسته فيها، ويمكن للطالب البدء بالدراسة فور قبول طلبه ودفعه رسوم الفصل الدراسي". كما يمكن للاجئين المعترف بلجوئهم في ألمانيا تقديم طلب للحصول على قرض خاص بالطلاب يسمى بافوك/  BAFöG. ولمعرفة المزيد حول طرق تمويل الدراسة في ألمانيا بالنسبة للطلبة اللاجئين، يمكنك زيارة الصفحة التالية على موقع الدراسة في ألمانيا study-in.de/fluechtlinge.

إيمان ملوك

 

 

مختارات