تأخير انطلاق مباحثات السلام اليمنية بانتظار وفد الحوثيين | أخبار | DW | 18.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تأخير انطلاق مباحثات السلام اليمنية بانتظار وفد الحوثيين

كشف مسؤولون من جانبي الصراع في اليمن إن محادثات السلام المقرر إجراؤها في الكويت لإنهاء الحرب الأهلية والتدخل بقيادة السعودية لن تبدأ الاثنين كما هو مزمع وسط اعتراضات على استمرار القتال رغم اتفاق معلن لوقف إطلاق النار.

قال مسؤولون من جانبي الصراع في اليمن إن محادثات السلام التي ستجري في الكويت لإنهاء الحرب الأهلية والتدخل بقيادة السعودية لن تبدأ اليوم الاثنين (18 أبريل/ نيسان 2016) كما هو مزمع وسط اعتراضات على استمرار القتال رغم اتفاق معلن لوقف إطلاق النار.

ولم تغادر بعد وفود تمثل جماعة الحوثي اليمنية وحزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح العاصمة صنعاء وعزت ذلك إلى القتال الشرس وعمليات جوية تقودها السعودية.

وقال مسؤول كبير من حزب المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي له صالح، لرويترز اليوم الاثنين "لا معنى للذهاب إلى الكويت إذا لم يتم احترام وقف إطلاق النار".

وانضمت السعودية ودول خليجية أخرى للحرب في 26 مارس/ آذار من العام الماضي لدعم الحكومة اليمنية بعد أن أجبرتها قوات الحوثي والقوات الموالية لصالح على الخروج من العاصمة.

وفشلت محادثات سابقة برعاية الأمم المتحدة في يونيو/ حزيران وديسمبر كانون/ الأول في إنهاء الحرب التي قتلت نحو 6200 شخص حوالي نصفهم من المدنيين. وسمح الصراع لمقاتلي تنظيم القاعدة بالسيطرة على أراض وفتح مجالاً لمتشددي تنظيم "داعش" لتحقيق موطئ قدم لهم في اليمن.

ويستمر القتال والضربات الجوية في العديد من المواقع في أنحاء البلاد خاصة في مدينة تعز جنوب غرب البلاد وفي منطقة نهم شرقي العاصمة.

وقال مسؤولان يمنيان في الحكومة المدعومة من السعودية إن من المرجح أن تصل وفود المعارضة غداً الثلاثاء.

وقال أحد المسؤولين: "ممثلو حزب صالح والحوثيون اختلقا مبررات لتأخير وصولهما في الموعد المحدد ومن المنتظر أن يصلا الكويت في وقت لاحق يوم الثلاثاء".

ع.غ/ ح.ع.ح (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة