تأخر الطائرة الشمسية ″سولار إمبلس 2″ لأسباب لم تكن بالحسبان! | علوم وتكنولوجيا | DW | 18.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

تأخر الطائرة الشمسية "سولار إمبلس 2" لأسباب لم تكن بالحسبان!

تأخرت الطائرة الشمسية "سولار إمبلس 2" في إقلاعها ساعة كاملة من أحمد آباد في الهند، في طريقها إلى ميانمار، ليصاب أفراد طاقم الطائرة بالإحباط. التأخير لم يكن لأسباب فنية، وإنما لأسباب لم تكن بالحسبان!

أقلعت الطائرة السويسرية "سولار إمبلس 2"، التي تعمل بالطاقة الشمسية فقط، من مدينة أحمد آباد الهندية الأربعاء (18 مارس/ آذار 2015) بعد تأخير إقلاعها بسبب "مسأئل جمركية". وانطلقت الطائرة السويسرية، التي تقوم بأول رحلة حول العالم، من أحمد آباد بعد موعد الإقلاع بساعة متجهة إلى ميانمار، بعد توقف في مدينة فاراناسي الهندية المقدسة.

وقال الطيارون إنهم انتظروا الحصول على وثيقة من السلطات الهندية تسمح للطائرة بالإقلاع. وقد أصاب التأخير بعض أفراد طاقم الطائرة بالإحباط. وكتب الطيار برتراند بيكارد على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "إذا لم نجد مغامرات جديدة في المستقبل، فلن يكون ذلك بسبب عدم وجود أفكار ولكن بسبب التعسف الإداري".

ومن المتوقع أن تستغرق رحلة الطائرة من أحمد آباد إلى فاراناسي 15 ساعة، إذ تبلغ مسافة الرحلة أكثر من ألف كيلومتر. وبحسب منظمي الرحلة، فإن الطائرة ستقلع بعد ذلك إلى ماندالاي في ميانمار. وكان من المقرر أن تغادر الطائرة مدينة أحمد آباد يوم الأحد، إلا أن الطقس الغائم والأمطار تسببا في تأجيل الإقلاع مرتين.

وتعتبر "سولار إمبلس 2"، التى صممها السويسريان بيرتراند بيكارد وأندريه بورشبيرغ، الطائرة الأولى من نوعها التي تستطيع الطيران ليلاً ونهاراً بالاعتماد كلياً على الطاقة الشمسية. وتحاول الطائرة القيام برحلة مسافتها 35 ألف كيلومتر حول العالم بدون استخدام وقود تقليدي بهدف الترويج لمصادر الطاقة النظيفة.

د.ص/ ي.أ (DW)

إعلان