بينس قد يدخل ″طاقم الفضائح″ في إدارة ترامب | أخبار | DW | 03.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بينس قد يدخل "طاقم الفضائح" في إدارة ترامب

كشفت تقارير اعلامية أنّ نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس إستخدم حساب ايميله الشخصي لمراسلات رسمية حين كان حاكما لولاية انديانا كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن صحف محلية.

كشفت صحيفة انديانابوليس ستار اليومية اليوم الجمعة (الثالث من آذار/ مارس 2017) أنها حصلت على ايميلات من حساب مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي الشخصي، وهي ايميلات رسمية أمكن اختراقها الصيف الماضي رغم أن كثيراً منها تناولت" مسائل حساسة" و"قضايا تمس أمن البلاد" على حد تعبير الصحيفة.

وحصلت الصحيفة على الايميلات بناء على طلب رسمي، وكشفت أنّه وبعد تحقيقاتها أكد مكتب نائب الرئيس "أن مايك بينس يملك حساب إيميل رسمي، وحسابا شخصياً".

ومضى المكتب مطلعا الصحفيين على التفاصيل بالقول" بصفته محافظا للولاية، فقد التزم السيد بينس تماما بقوانين ولاية انديانا بخصوص استخدامات الميل والتحفظ بشأنها". وتابع أن "ايميلات الحكومة المتعلقة بحساباته الرسمية وحساباته السشخصية جرت ارشفتها بما يتناسب مع قوانين ولاية انديانا، ويجري التعامل معها طبقا لـ" قانون انديانا للاطلاع على الملفات الحكومية".

وخلال الحملة الانتخابية للرئيس الامريكي دونالد ترامب في عام 2016 انتقد بينس المنافسة الديمقراطية هيلاري كلينتون لاستخدامها حساب الميل الشخصي الخاص بها لتمرير مراسلات رسمية، وهي فضيحة ألقت بظلٍ ثقيل على مجمل حملتها الانتخابية الرئاسية.

الصحفي توني كوك الذي نشر القصة، أخبر شبكة تلفزة "سي أن أن" أنّ الناطق الرسمي لمكتب بينس "قد قلل من احتمال أي مقارنة للأمر مع ما فعلته هيلاري كلينتون باستخدام حسابات الميل الشخصي الخاصة بها لتمرير مراسلات رسمية".

يشار الى أنّ قانون ولاية أنديانا لايمنع الموظفين الرسميين من استخدام حسابات الميل الشخصية الخاصة بهم، لكنه في العادة يطلب ان تؤرشف المراسلات الرسمية بما يسهل الوصول اليها لأغراض الشفافية وتداول معلوماتها لتعريف الرأي العام. وأبلغ مكتب بينس الصحيفة أنّه اتخذ إجراءات تتيح لجهة تحقيقية خارجية الإطلاع على المراسلات الرسمية المتصلة بشؤون الولاية.

وسبق للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أن أثارت أسئلة عن قيام مكتب التحقيقات الفيدرالي بفتح ملف قضية استخدامها لحساب الميل الشخصي الخاص بها لتمرير مراسلات رسمية في خلال المراحل الاخيرة من حملتها للوصول إلى كرسي الرئاسة الأمريكي.

م.م/ و. ب ( أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان