بيليه ″يخشى″ مبابي والأخير يرد ″الملك يبقى دائما ملكا!″ | عالم الرياضة | DW | 16.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بيليه "يخشى" مبابي والأخير يرد "الملك يبقى دائما ملكا!"

لعقود طويلة انفرد الجوهرة البرازيلية بيله بكتب تاريخ كرة القدم كأصغر مهاجم في تاريخ المونديال. لكنه اليوم يشعر باهتزاز عرشه والسبب هو كيليان مبابي، ما جعله يفكر في العودة إلى الملاعب!

Russland WM 2018 Frankreich gegen Kroatien (Reuters/)

كيليان مبابي

يفكر الأسطورة البرازيلية بيليه إلى العودة إلى لعب كرة القدم وارتداء الحذاء الرياضي مرة أخرى، وكما يقول هو بنبرة لا تخلو من الفرح والفكاهة. والسبب يعود إلى الدولي كيليان مبابي بطل العالم: فـ"إذا ما واصل مبابي تحطيم أرقامي القياسية، فما علي سوى نفض الغبار عن حذائي الرياضي"، يقول بيليه البالغ من العمر 77 عاما في تغريدة على موقع تويتر، وذلك عقب الهدف الذي أحرزه مبابي في نهائي مونديال روسيا والتي توّج فيها "الديوك" أبطالا للعالم بعد فوزهم بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وبهذا بات مبابي البالغ من العمر 19 عاما ثاني أصغر لاعب يسجل في بطولة كأس العالم بعد الجوهرة البرازيلية بيليه، مع العلم أن مبابي اختير كأفضل لاعب شاب في البطولة.

ويعود المركز الأول إلى بيليه الذي أحرز أول هدف له في المونديال عام 1958 وكان حينها في 17 من العمر.

ويرد مبابي على بيليه قائلا: "الملك يبقى دائما ملكا!". وكان مبابي قد أحرز هدفين في ثمن نهائي البطولة في شباك الأرجنتين، وبات اسمه الثاني خلف بيليه في كتب تاريخ كرة القدم.

و.ب

مختارات