بيليه ومارادونا يقران السلام بينهما في باريس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بيليه ومارادونا يقران السلام بينهما في باريس

أسدل أسطورتا كرة القدم البرازيلي بيليه والأرجنتيني دييغو مارادونا الستار على مسلسل الصراع والانتقادات التي دارت بينهما على مدار عقود وتعهدا بإحلال السلام والهدوء فيما بينهما.

وأخيرا التقى بيليه ومارادونا في إحدى الفعاليات العامة في العاصمة الفرنسية باريس قبل انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي تستضيفها فرنسا من اليوم الجمعة (العاشر من يونيو/ حزيران 2016) وحتى العاشر من تموز/ يوليو المقبل.

وقال مارادونا إلى بيليه، على هامش مباراة "الصداقة" التي نظمتها إحدى شركات إنتاج الساعات: "لن يكون بيننا مزيد من الصراعات". ورد بيليه (75 عاما) "إنها رسالة سلام وترابط. أود توجيه الشكر لصديقي مارادونا على هذه الفرصة". وأكد مارادونا / 55 عاما/ تقديره التام لبيليه الفائز بلقب كأس العالم ثلاث مرات سابقة، وقال : "أود توجيه الشكر لبيليه. نعلم من هو بيليه وسيظل هكذا. نحتاج دائما لرموز مثله". وكان بيليه وصف مارادونا في الماضي بأنه نموذج سيئ للشباب. وقال "كان (مارادونا) لاعبا رائعا ولكنه نموذج سلبي". ورد مارادونا، الذي اشتهر بمزاجه العصبي ، وقتها قائلا: "من يهتم بما يقوله بيليه؟! فهو قطعة من المتحف".

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب / د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة