بيب غوارديولا يعترف بالهزيمة أمام يورغن كلوب | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 03.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

بيب غوارديولا يعترف بالهزيمة أمام يورغن كلوب

بعد الخسارة المريرة أمام توتنهام، "سجن" بيب غوارديولا نجومه في كابينه اللاعبين لمدة خمسين دقيقة. بعد ذلك خرج للإعلام كاشفا عما جرى بينه وبين اللاعبين، مقرا بوضوح أن لقب الدوري سيذهب إلى يورغن كلوب.

 

خلافا للتوقعات، لم تكن كلمة مدرب مانشستر سيتي الموجهة للاعبين عقب الخسارة المريرة أمام تونتهام يوم أمس الأحد (0-2)، "كلمة غضب"، بل بالعكس: "إطلاقا بعد هذه المباراة؟! لقد تحدثت إلى الطاقم الفني، وإلى زوجتي وبعض اللاعبين. بعد أداء كهذا سيكون من الخطأ، أن أقول لهم: بأنكم مذنبون"، يقول مدرب برشلونة السابق بيب غوارديولا لقناة "سكاي سبورت".

غوارديولا "لن يبتعد" يوما عن لاعبيه، فهو "يعرفهم جيدا" على حد قوله متابعا: "لقد خسرنا المباراة، وتحدثنا حول ذلك بالطبع، وناقشنا كيف يمكننا التقدم إلى الأمام ومواصلة العمل. أمامنا أشهر من اللعب".

ورغم نبرة الاستسلام التي سيطرت على تصريحات غوارديولا، إلا أنه لم يخف قناعته الشديدة بأن الهزيمة في هذه المباراة "لم تكن ضرورية" ولم يستحقها فريقه، تماما مثل مباراة البريميرغ ليغ السابقة أمام مانشستر يونايتد والتي مني بها الفريق بهدف دون رد.

ولأن الفارق بينه وبين منافسه الأول ليفربول قفز إلى 22 نقطة  (73 نقطة لليفربول، مقابل 51 لمان)، فقد بيب رسميا أي أمل للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، مقرا: "ليفربول ابتعد كثيرا، ولا يمكن مطاردته بعد الآن. لديهم نقاط عديدة، ونحن أهدرنا مثل اليوم نقاطا كثيرة". وردّا على السؤال ما إذا كانت جميع فرص مان قد تبخرت في هذه المنافسة، أومأ غوارديولا رأسه بنعم.

  و.ب