بيان صحفي من شبكة عين العراق لمراقبة الانتخابات | العراق اليوم | DW | 18.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

العراق اليوم

بيان صحفي من شبكة عين العراق لمراقبة الانتخابات

بكة الانتخابات المعلوماتية العراقية

(عين العراق)

Iraqi Election Information Network

(Iraqiein)

(بيان صحفي)

في الوقت الذي تثمن فيه شبكة "عين العراق" لمراقبة الانتخابات وهي اكبر تحالف منظمات غير حكومية على عموم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمنطقة العربية الذي يتكون من (256) منظمة عراقية ، تثمن الأداء الجيد الذي أبدته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في تنظيم الانتخابات البرلمانية التي جرت بين الرابع والسابع من الشهر الجاري ، الا أن إخفاقها بدا واضحا في إرباك الكيانات السياسية من ناحية قبول النتائج والتشكيك المستمر في أداء المفوضية واتهامها بالتحريف للأسباب الآتية :

1. عدم التزام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالقانون 26 لسنة 2009المادة الخامسة ثانيا الذي يلزم المفوضية بتسليم نتائج الاقتراع لكل مرشح على مستوى المحافظة ، واكتفاء المفوضية بلصق النتائج على محطات الاقتراع فقط .

2. إتباع المفوضية أسلوب إطلاق النتائج العامة بنسب قليلة جدا (أسلوب التقطير الانتخابي) الذي يأتي من باب شفافية العملية وهو أمر أدى إلى إطلاق نتائج جزئية عملا بالشفافية على حساب الدقة.

3. النسب والنتائج الجزئية التي تطلقها المفوضية يوميا تعتمد على نسب متفاوتة من نتائج المحافظات (أي غير متناسقة) الأمر الذي ولد إرباكا لدا الكيانات السياسية والجمهور كون النتائج تظهر تفوق قائمة على أخرى بين الحين والآخر، وكان الأجدر بالمفوضية أن تدخل نسب موحده على عموم المحافظات ومنها قاطعي الكرخ والرصافه حيث أن استطلاعات شبكة عين أشارت إلى وجود تفاوت بالتصويت من محافظة إلى أخرى وهذا ما ولد عدم قناعة الكيانات السياسية بالنتائج .

وطبقا لما ورد ذكره تجدد شبكة عين العراق لمراقبة الانتخابات دعوتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى تسليم نتائج الاقتراع لجميع المرشحين في المحافظات بوثائق مصدقة من مكتب المفوضية في المحافظة لتشمل عمليات الاقتراع الخاص والعام واقتراع الخارج والمهجرين والحركة السكانية .

كما تدعو شبكة عين العراق إلى توحيد نسب الإدخال على عموم المحافظات لتكون النتائج مقاربه للدقة وعدم الإسراع بإطلاق النتائج من المركز الوطني لحين إدخال النسب العالية الموحدة على عموم المحافظات كي لا يصار إلى حصول تفاوت بعدد أصوات الكيانات السياسية.

ودعت الشبكة الكيانات السياسية الراغبة في تقديم الطعون الى تقديمها بالادلة في حال اكتمال المفوظية من اجراءات العد والفرز والتدوين واطلاق النتائج بالشكل النهائي.

وفي الوقت ذاته تطالب شبكة عين العراق بعثة الأمم المتحدة في العراق بالالتزام بصفتها الاستشارية وعدم التدخل في تفاصيل العملية الانتخابية بغية عدم الإخلال بالنتائج.

وتؤكد شبكة عين العراق أن نسبة المخالفات الانتخابية التي تم رفعها على عموم العراق ضئيلة ولا تؤثر على نتائج الانتخابات إلا بشكل بسيط اذ لا تستوجب إبطال جميع النتائج وإعادة الانتخابات لعدم وجود تزوير منظم كونها لا ترقى الى التزوير المنظم اذ جرت الانتخابات بنسبة جيدة من الحيادية ويمكن وصفها بالعامة والحرة واتسمت بالنزاهة والشفافية بنسبة معقولة .

انتهى