بونيك: ليفاندوفسكي أفضل قلب هجوم ويختلف عن رونالدو وميسي | عالم الرياضة | DW | 08.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بونيك: ليفاندوفسكي أفضل قلب هجوم ويختلف عن رونالدو وميسي

يعتقد أسطورة بولندا ويوفنتوس السابق بونيك أن مواطنه ليفاندوفسكي بإمكانه أن يفوز بلقب أفضل لاعب في أوروبا، وأن الألقاب تتوقف أيضا على جنسية اللاعب. ويرى بونيك أن "ليفا" أفضل قلب هجوم، وأفضل من سواريز وبنزيمة وكافاني.

يرفض أسطورة كرة القدم البولندية زبيغنيو بونيك مقارنته مع النجم الحالي روبيرت ليفاندوفسكي هداف منتخب بولندا ونادي بايرن ميونيخ الألماني. وقال لمجلة كيكر الألمانية في عدد اليوم الإثنين (الثامن من يناير/كانون الثاني 2018) تلك المقارنة هي لعبة الإعلام والجمهور وأضاف "يكاد لا يمكن مقارنة لاعبين ينتمون إلى عصور مختلفة، وأنا لعبت في مراكز كثيرة، في البداية في منتصف الملعب، ثم في الهجوم، بل وحتى في الدفاع".

ويرى بونيك، الرئيس الحالي لاتحاد الكرة البولندي، أن ليفاندوفسكي هو "الظاهرة" في الجيل الحالي ويقول "ليفاندوفسكي لن يأتي مثله مهاجم في بولندا في الـ50 سنة المقبلة، ونحن سعداء أنه يلعب لنا الآن ويسجل أهدافا". إنه "المدمر" في فريقنا وأظهر ذلك خلال تصفيات أمم أوروبا 2016 وتصفيات كأس العالم 2018، يتابع بونيك. وكان "ليفا" قد سجل في تصفيات أمم أوروبا 13 هدفا وفي تصفيات كأس العالم 16 هدفا، وهي أرقام تعد قياسية.

الجنسية تلعب دورا

بالنسبة لبونيك، الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب فيما كان يعرف بـ"الكتلة الشرقية"، فإن ليفاندوفسكي عمل بجد شديد ليصل إلى ما هو عليه الآن "كل يوم وكل ساعة كان يعمل على نفسه، وأنا أرفع له القبعة، وبإمكانه أن يكون بين أفضل ثلاثة في العام، إذا ما حقق الكثير مع المنتخب الوطني.."

ويؤكد النجم الفائز مع بولندا بالمركز الثالث في كأس العالم عام 1982: "بنسبة 100% يمكن اختيار ليفاندوفسكي بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم غير أن ذلك يتعلق بجنسية اللاعب، فبرازيلي مثل نيمار الأمر أسهل بالنسبة له، وعلي أن اعترف أن ليو ميسي موهبة طبيعية".

"كما أن ليفاندوفسكي لديه فرصة ليفوز بلقب أفضل لاعب لكن عليه لأجل ذلك أن يفوز بدوري أبطال أوروبا.. وربما يتحقق ذلك في 2018"، يتابع بونيك، الذي احترف عام 1982 في يوفنتوس بجانب بلاتيني وباولو روسي وغيرهما.

Schweiz, Nominierte für den Fußballer des Jahres 2015 (Getty Images/P. Schmidli)

الثلاثي العالمي حاليا رونالدو، ميسي، ثم نيمار. بونيك يرى أن ليفاندوفسكي بإمكانه أن يكون بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم

أفضل قلب هجوم، وهذه الأسباب؟

بونيك، الذي كان من بين النجوم التي جعلت يوفنتوس أفضل فريق أوروبي في ثمانينات القرن الماضي، يرى أن ليفاندوفسكي هو أفضل رقم 9 (قلب هجوم) في العالم، "بالنسبة لي كريستيانو رونالدو ليس قلب هجوم تقليدي، لآنه يأتي غالبا من الأطراف...وهو يلعب في منطقة الجزاء بشكل مختلف عن ليفاندوفسكي". أما ميسي، والكلام مازال لبونيك مع مجلة كيكر، فلا يمكن أن تعطيه أي رقم، لا 9 ولا 10 ولا 11، فهو (يستحق) كل أرقام العالم.

ويعتقد بونيك أن ليفاندوفسكي أفضل من سورايز وكافاني وبنزيمة، لأنه مهاجم كامل "إنه كثير الحركة وسريع ويسجل أهدافا بقدمه اليمنى واليسرى وبالرأس، ويسجل من خمسة أمتار ومن عشرة وكذلك من عشرين مترا أيضا. إنه يسدد ركلات حرة بشكل خيالي أما بالنسبة لركلات الجزاء فهو الأفضل في العالم".

ويؤكد بونيك لمجلة كيرك أن ليفاندوفسكي إضافة إلى مانويل نوير هما أهم لاعبين في بايرن حاليا أما توماس مولر "فهو نجم سوبر..غير أنه ليس في قمة المستوى إطلاقا". وبالنسبة لروبين وريبيري "فقد كانا نجمين لسنوات طويلة لكن سنهما كبر وتتكرر أصاباتهما".

صلاح شرارة

مختارات