بومبيو: لا نريد الحرب.. لكننا سنضمن حرية الملاحة في الخليج | أخبار | DW | 16.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بومبيو: لا نريد الحرب.. لكننا سنضمن حرية الملاحة في الخليج

جدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تحميل إيران مسؤولية الهجومين على ناقلتي نفط في خليج عمان، وتعهد بأن تضمن بلاده حرية المرور عبر مضيق هرمز الحيوي. فيما نفت إيران الاتهامات الأمريكية ولم تستبعد قيام واشنطن بالهجومين.

لم يوضح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخيارات التي تدرسها واشنطن لحماية الملاحة بعد الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان. وقال الوزير الأمريكي في مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" إن "ما يجب أن تعرفوه أننا سنضمن حرية الملاحة عبر المضيق".

وتمر ثلث إمدادات النفط البحرية في العالم عبر مضيق هرمز. وهي قناة ضيقة تحدها إيران شمالا وتربط الخليج بخليج عمان.

وقال بومبيو إنه "تحد دولي مهم للعالم بأسره"، مؤكدا أن "الولايات المتحدة ستعمل على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة، الدبلوماسية وغيرها لتحقيق هذا الهدف".

وتابع أنه لن يقدم أدلة أمريكية على تورط إيران في الهجومين على سفينتي النفط في خليج عمان، مؤكدا أن "ما حدث لا لبس فيه". وأضاف "كان ذلك هجمات من قبل جمهورية إيران الإسلامية على الملاحة التجارية وعلى حرية الملاحة بنية واضحة لمنع المرور عبر المضيق".

وأشار الوزير الأمريكي إلى أنه رغم أن إيران مسؤولة "بلا شك" عن الهجمات التي استهدفت ناقلتين الأسبوع الماضي إلا أن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع طهران.

وفي المقابلة التي أجراها مع برنامج (فوكس نيوز صنداي) قال بومبيو "بذل الرئيس ترامب كل ما في وسعه لتجنب الحرب. لا نريد الحرب". لكنه أضاف أن واشنطن ستضمن حرية الملاحة عبر ممرات الشحن الحيوية وقال "ستتأكد الولايات المتحدة من اتخاذ كل الإجراءات الضرورية الدبلوماسية وغير الدبلوماسية لتحقيق تلك النتيجة".

وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران عقب اتهامات من جانب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإيران بتنفيذ هجمات الخميس الماضي على ناقلتي النفط في خليج عمان وهو ممر حيوي لشحنات النفط. ونفت إيران أي دور لها في تلك الهجمات.

وقال بومبيو الذي ترأس وكالة المخابرات المركزية قبل أن يصبح وزيرا للخارجية "أجهزة المخابرات لديها الكثير من البيانات والكثير من الأدلة. سيرى العالم الكثير منها". وقال بومبيو إنه لا يرغب في مناقشة الخطوات القادمة التي قد تتخذها الولايات المتحدة ردا على أحداث الأسبوع الماضي.

وعند ما سئل عن احتمال إرسال ترامب المزيد من القوات الأمريكية والعتاد العسكري إلى المنطقة قال بومبيو "إيران لن تحصل على أي سلاح نووي. هذا هو الهدف."  وأضاف "أجريت عددا من الاتصالات مع مسؤولين في أنحاء العالم أمس. أنا واثق بأنه سيكون لدينا شركاء يتفهمون هذا الخطر".

Iran Ali Laridschani, Parlamentspräsident (icana)

علي لاريجاني، رئيس البرلمان الإيراني

في المقابل يشتبه رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني في أن الولايات المتحدة هي من يقف وراء الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم الأحد.

ورفض لاريجاني اتهام واشنطن لبلاده وتحميلها المسؤولة عن الهجومين على ناقلتي النفط، وقال إنه يبدو أن الولايات المتحدة قد لجأت إلى شن الهجمات بعد فشل العقوبات التي تفرضها على إيران، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية.

وقال لاريجاني إنه "أمر هزلي" أن تحث الولايات المتحدة إيران على استخدام الدبلوماسية، وأنه من المعروف أن الولايات المتحدة قد هاجمت سفنها خلال الحرب العالمية الثانية لخلق ذريعة لمهاجمة اليابان.

م.أ.م/ ع. م ( د ب أ، أ ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة