بوتين يدعو نتانياهو إلى تجنب ″زعزعة استقرار″ سوريا | أخبار | DW | 11.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بوتين يدعو نتانياهو إلى تجنب "زعزعة استقرار" سوريا

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى "تجنب أي عمل يؤدي إلى مزيد من زعزعة الاستقرار" في سوريا، بعد الضربات الإسرائيلية، التي استهدفت قاعدة عسكرية للنظام السوري صباح الاثنين الماضي.

Russland Wladimir Putin & Benjamin Netanjahu (picture-alliance/Anadolu Agency/Kremlin Press Office)

نتانياهو وبوتين في لقاء بالكرملين يونيو/ حزيران 2016

قال الكرملين في بيان إنه خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو،  دعا الرئيس الروسي رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم الأربعاء (11 أبريل/ نيسان 2018)، إلى تجنب أي خطوات قد تزيد من زعزعة الاستقرار في سوريا وتهدد أمنها.

وذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء أن بوتين ونتانياهو بحثا في الاتصال الهاتفي الوضع في سوريا وملابسات الضربة الإسرائيلية على مطار التيفور السوري.

وقال المكتب الصحفي الرئاسي "ناقش الجانبان القضية السورية ، بما في ذلك الضربات الصاروخية الأخيرة التي قام بها سلاح الجو الإسرائيلي على مطار التيفور في محافظة حمص".

وشدد فلاديمير بوتين على أهمية الحفاظ على سيادة سوريا وحث إسرائيل على الامتناع عن أي تحركات تزيد من زعزعة استقرار الوضع في البلاد وتشكل تهديدا لأمنها، حسب البيان.

يشار إلى أن سوريا وروسيا ذكرتا أن سلاح الجوي الإسرائيلي شن هجوماً يوم الاثنين الماضي على مطار التيفور وأسفر عن سقوط قتلى من القوات السورية والقوات المتحالفة معها. واستدعت وزارة الخارجية الروسية أمس الثلاثاء السفير الإسرائيلي لدى موسكو على خلفية الهجوم. ومن جهة أخرى، أعلن لبنان اعتزامه التقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي بسبب انتهاك الطائرات الحربية الإٍسرائيلية لمجاله الجوي لاستهداف اهداف في سوريا.

ص.ش/ي.ب (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات