بوتين: تواصل مسؤولين روس مع حملة ترامب الانتخابية أمر معتاد | أخبار | DW | 14.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين: تواصل مسؤولين روس مع حملة ترامب الانتخابية أمر معتاد

رفض الرئيس الروسي بوتين الاتهامات الموجهة لبلاده بشأن التدخل في الانتخابات الأمريكية لصالح الرئيس ترامب معتبرا أن الاتصالات التي جرت بين مسؤولين روس وشخصيات بارزة في حملة ترامب أمرا معتادا نافيا وجود أبعاد تجسسية.

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس(14 كانون أول/ديسمبر) أن الاتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 "فبركت" من قبل منافسي دونالد ترامب لتقويض شرعيته، مؤكدا أن الاتصالات مع فرق مرشحين تعتبر "أمرا معتادا".

واعترف بوتين بأن ممثلين عن الحكومة الروسية التقوا مع فريق ترامب الانتخابي لكن هذه تعتبر ممارسة دبلوماسية معتادة، حسب تعبيره. وأضاف بوتين "لقد اتُهم سفيرنا بالاجتماع مع شخص، لكن هذه ممارسة معتادة في كل أنحاء العالم"، متسائلا "ما هي المخالفة في هذه الحالة ولماذا تأخذ أبعاد تجسس؟"

وقال بوتين في مؤتمره الصحافي السنوي "تمت فبركة كل هذه الأمور من قبل أشخاص يعارضون ترامب لتقويض شرعية عمله". وعبر بوتين عن أمله في أن تتحسن العلاقات بين البلدين لكنه أشار إلى أن ذلك لن يكون ممكنا في الأجواء السياسية الأميركية الحالية.

وردا على سؤال حول تقييمه أداء ترامب كرئيس، قال بوتين أن هذا الأمر يعود إلى الناخبين الأميركيين. وأوضح "لقد رأينا بعض الإنجازات المهمة في الفترة القصيرة التي أمضاها" في السلطة، مشيرا إلى ثقة الأسواق والمستهلكين بشكل خاص.

وفي شأن الأزمة الكورية، حذر بوتين من أن توجيه ضربة أمريكية لكوريا الشمالية ستكون لها عواقب كارثية، مضيفا أنه يأمل في العمل مع واشنطن لحل الأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

على صعيد آخر، أعلن بوتين أن بلاده لن تنخرط في جولة جديدة من سباق التسلح مع الولايات المتحدة، مضيفا أن روسيا ستواظب على تطوير جيشها وأسطولها البحري بما يكفي مشيرا إلى أن استثمارات التطوير تصل في عام 2018 إلى حدود 24 مليار دولار، إلى جانب مبلغ مماثل لصيانة الترسانة الحالية. وقال بوتين إن الولايات المتحدة تستثمر مبالغ أكثر لتسليح جيشها.

ح.ع.ح/ه.د(أ.ف.ب/رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان