بوتشيمون ″يعلّق إجراءات الاستقلال″ من أجل الحوار مع مدريد | أخبار | DW | 16.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتشيمون "يعلّق إجراءات الاستقلال" من أجل الحوار مع مدريد

بعد انقضاء المهلة التي وضعها رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، لبوتشيمون لتوضيح موقفه مما إذا كان قد أعلن في خطابه الأخير الاستقلال رسميا عن إسبانيا، رئيس كاتالونيا يعرض الحوار. لكن السؤال المحوري ظل دون إجابة.

أبلغ الرئيس الانفصالي لكاتالونيا كارليس بوتشيمون صباح اليوم الاثنين (16 أكتوبر/تشرين الأول) الحكومة الإسبانية نيته "تعليق" الإجراءات العملية للاستقلال لمدة شهرين لافساح المجال أمام مفاوضات معها، داعيا رئيس الوزراء الإسباني مريانو راخوي إلى اجتماع "في أقرب وقت ممكن".

وتأتي خطوة بوتشيمون هذه مع انتهاء مهلة حددها رئيس الوزراء الإسباني إلى غاية اليوم الاثنين على الساعة الثامنة صباحا حسب التوقيت المحلي، لتوضيح موقفه (بوتشيمون) من مسألة الإعلان عن استقلال الاقليم.

وكان بوتشيمون قد قام باعلان ملتبس الأسبوع الماضي، حين قال "أنا أقبل تفويض الشعب لكي تصبح كاتالونيا جمهورية مستقلة" في أعقاب استفتاء الانفصال الذي حظرته مدريد وأيده نحو 90 بالمئة من الناخبين علما أن نسبة المشاركة لم تتجاوز 43 بالمائة.

وكتب بوتشيمون في رسالة وجهها الاثنين إلى راخوي أن قيامه "بتعليق التفويض السياسي الذي منحه إياه استفتاء أكتوبر/تشرين الأول يبرهن عن إرادتنا الصلبة من أجل إيجاد حل وليس الصدام". وأضاف قائلا: "سيكون هدفنا الأساسي في الشهرين المقبلين احضارك إلى (طاولة) الحوار". غير أن بوتشيمون لم يوضح ما اذا كان عمليا قد أعلن الاستقلال الأسبوع الماضي أو لم يعلنه.

ولم يصدر إلى غاية كتابة هذه السطور أي موقف من مدريد التي أعلنت مرارا رفضها التفاوض بشأن الانفصال مهددة باتخاذ تدابير صارمة كتعليق الحكم الذاتي في حال دفع بوتشيمون قدما نحو الاستقلال.

ا.ف/ و.ب (أ ف ب، د.ب.أ، رويترز)

 

مختارات

إعلان