بوتشيمون يعرب عن ثقته التامة في القضاء الألماني | أخبار | DW | 27.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتشيمون يعرب عن ثقته التامة في القضاء الألماني

فيما تدخلت الشرطة الإسبانية لفتح طريق سريع أغلقه محتجون على اعتقال رئيس إقليم كاتالونيا السابق كارليس بوتشيمون، أعلن محاميه أنه يثق بالقضاء الألماني و"لن يستسلم أبدا" في النضال من أجل استقلال كاتالونيا.

أكد رئيس إقليم كاتالونيا الإسباني المقال، كارليس بوتشيمون، المحتجز في ألمانيا حيث ينظر القضاء في مسألة تسليمه إلى إسبانيا التي تتهمه بالعصيان أنه "لن يستسلم" في ملف استقلال الإقليم، وفق ما قال محاميه غونزالو بوي اليوم الثلاثاء (27 مارس/ آذار 2018). وقال المحامي بعد زيارته بوتشيمون في السجن في نيومونستر حيث أوقف في وسط ألمانيا أول أمس الأحد "قال إنه لن يستسلم أبدا وهذه هي رسالته لأهل كاتالونيا وأن من حقهم أن يعبروا عن رغبتهم في الاستقلال وفي إقامة جمهورية في كاتالونيا".

 وأضاف أنه "عبر عن ثقته التامة في النظام القضائي الألماني". وينتظر بوتشيمون قرار محكمة كييل الألمانية بشأن تسليمه بموجب مذكرة توقيف أوروبية أصدرتها مدريد. وهو متهم، مع اثني عشر مسؤولا آخر من المطالبين باستقلال إقليم كاتالونيا، بالعصيان، وهي تهمة تعرضه في حال ثبوتها للسجن لمدة 30 عاما، ووجهت إليه كذلك تهمة اختلاس أموال عامة، ومحاولة فصل الإقليم الفاشلة عبر الاستفتاء في خريف 2017.

الشرطة الإسبانية تتدخل لفتح طريق سريع أغلقه مؤيدون لرئيس كاتالونيا السابق كارليس بوتشيمون الموقوف في ألمانيا

الشرطة الإسبانية تتدخل لفتح طريق سريع أغلقه مؤيدون لرئيس كاتالونيا السابق كارليس بوتشيمون الموقوف في ألمانيا

وفي إسبانيا تدخلت الشرطة اليوم الثلاثاء لإعادة فتح الطريق السريع بين فرنسا وإسبانيا الذي أغلق ناشطون مؤيدون لاستقلال كاتالونيا الجانب الإسباني منه احتجاجا على توقيف بوتشيمون في ألمانيا.  وفي نقل مباشر، عرض التلفزيون الكاتالوني "تي في3" مشاهد تظهر شرطة مكافحة الشغب الكاتالونية تحاصر المتظاهرين الذين تجمعوا في الطريق السريع (ايه بي7) قرب الحدود الفرنسية وتسحبهم واحدا تلو الآخر. وإضافة إلى طريق "ايه بي7" السريع، أوقف المحتجون حركة السير في محيط لييدا غربا على طريق "ايه-2" السريع الرابط بين كاتالونيا وسرقسطة.

 واحتل متظاهرون كذلك الطريق الرابط بين كاتالونيا وساحل جنوب شرق إسبانيا في حين تم إغلاق المنفذين الرئيسيين إلى برشلونة من الشمال والجنوب لفترة وجيزة في الصباح:

 ودعت مجموعة متشددة تعرف باسم لجان الدفاع عن الجمهورية إلى الاحتجاجات. وكانت تأسست قبل وقت قصير من إجراء الاستفتاء على استقلال كاتالونيا مطلع تشرين الأول/ أكتوبرالماضي. وأفادت اللجان في بيان صدر أمس الاثنين أنه "مع السجن والتوقيف الأخير للرئيس كارليس بوتشيمون، يبدو واضحا أننا تجاوزنا نقطة اللاعودة".

 وأصيب نحو 90 شخصا بجروح طفيفة خلال تظاهرات مؤيدة لبوتشيمون خرجت في برشلونة أول أمس الأحد، بينهم 22 من عناصر الشرطة.

ع.ج/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان