بنيامين نتانياهو يقوم بأول زيارة رسمية له إلى سلطنة عُمان | أخبار | DW | 26.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بنيامين نتانياهو يقوم بأول زيارة رسمية له إلى سلطنة عُمان

برفقة زوجته سارة ورئيس الموساد وغيرهما، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو السلطان قابوس، في أول زيارة لمسؤول إسرائيلي بهذا المستوى لعمان منذ 22 عاما. وبحث الجانبان مبادرات السلام في الشرق الأوسط، وفق بيان.

مشاهدة الفيديو 23:28

مسائية DW: ماذا وراء زيارة نتنياهو المفاجئة لسلطنة عمان؟

قام رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بزيارة رسمية لم يعلن عنها مسبقاً إلى سلطنة عُمان التي لا تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل والتقى بالسلطان قابوس بن سعيد، وفق ما أعلن مكتبه الجمعة (26 أكتوبر/ تشرين الأول 2018).

وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن نتنياهو وزوجته سارة عادا إلى إسرائيل اليوم الجمعة من زيارة رسمية إلى سلطنة عمان. وقال البيان إن نتنياهو وزوجته سارة التقيا خلال الزيارة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد، سلطان عمان. وأضاف البيان "زيارة نتنياهو خطوة هامة في تطبيق السياسة التي حدد خطوطها رئيس الوزراء الإسرائيلي لتقوية العلاقات مع دول المنطقة، بينما يعزز من مزايا إسرائيل في مجال الأمن والتكنولوجيا والاقتصاد".

ووجه السلطان قابوس دعوة إلى نتانياهو وزوجته سارة للقيام بهذه الزيارة في ختام اتصالات مطولة بين البلدين. وشارك في الزيارة رئيس الموساد يوسي كوهين ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات وغيرهم من المسؤولين البارزين.

لقاءات عمانية إسرائيلية سابقة

وتعتبر زيارة نتانياهو الأولى لزعيم إسرائيلي بهذا المستوى منذ زيارة الراحل شيمون بيريز عام 1996 عندما كان يشغل منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء. وسبق ذلك، في عام 1994، أن زار رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إسحق رابين السلطنة، وفي عام 1996 وقع الجانبان اتفاقية لفتح مكاتب تمثيلية تجارية. وفي كانون الأول/ أكتوبر 2000، بعد أسابيع من اندلاع الانتفاضة الثانية، أغلقت عُمان هذه المكاتب.

ص.ش/ع.ش (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع