بنعطية جاهز للتحدي أمام ميسي ورفاقه في برشلونة | عالم الرياضة | DW | 03.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بنعطية جاهز للتحدي أمام ميسي ورفاقه في برشلونة

مواجهة نصف النهائي القادمة في دوري الأبطال بين بايرن وبرشلونة، ينتظرها الكثيرون. أحدهم هو نجم الدفاع المغربي مهدي بنعطية، الذي يبدو على أتم الاستعداد للمشاركة، رافعا راية التحدي أمام ميسي وشركاه على استاد "كامب نو".

المغربي مهدي بنعطية على موعد مع تحدٍ كبير، قد يكون الأكبر له هذا الموسم. كيف لا، وهو سيواجه أحد أقوى خطوط الهجوم في العالم حاليا، إن لم يكن الأقوى على الإطلاق. الثلاثي "م.س.ن" (ميسي، وسواريز، ونيمار) سيقودون فريقهم برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، الأربعاء القادم على استاد "كامب نو" في مواجهة ضيفهم العنيد بايرن ميونيخ الألماني.

مواجهة ذلك الثلاثي المرعب، هي بالتأكيد آخر ما يتمناه أي مدافع في العالم. ولكن مهدي بنعطية رفع في تصريحاته الصحفية الأخيرة راية التحدي معلنا أنه لا يخشى أيا من لاعبي برشلونة.

"لقد لعبت ضد سواريز، وذلك عدما كنت ألعب مع أدونيزي (الإيطالي)، بينما كان هو يلعب مع ليفربول (الإنكليزي). تواجهنا يومها في مسابقة الدوري الأوروبي (أوروبا ليغ)". ولكن ماذا عن ميسي ونيمار؟ بنعطية يجيب على ذلك بالقول: "لم يسبق لي اللعب ضد ميسي أو نيمار. ولكن هناك دائما مرة أولى".

موقفه من هذه المواجهة الصعبة يلخصه مهدي في تصريحه لمجلة "كيكر": "أنا أحترمهم جميعا، ولكن في هذه التسعين دقيقة على ارض الملعب لن تكون هناك خشية منهم".

ثقة كبيرة من غوارديولا

بنعطية (28 عاما) عاد للانخراط بشكل سريع في صفوف البافاري، بعد غياب بسبب الإصابة. وفور عودته للتدريب، أشركه المدرب الإسباني غوارديولا بشكل سريع كعنصرأساسي في مواجهة الكأس يوم الثلاثاء الماضي ضد دورتموند.

Bildergalerie Afrikanische Fußballspieler Mehdi Benatia

بنعطية: لم أكن محظوظا كثيرا هذا الموسم بسبب الإصابات

أما مباراة الفريق مع ليفركوزن (أمس السبت) والتي خسرها بايرن، فارتأى فيها بيب إراحة نجم الدفاع المغربي، ولم يسمح باللعب سوى لـ28 دقيقة فقط، كبديل خافي مارتينيز، العائد هو الآخر من الإصابة.

بنعطية شارك في حصتين تدريبيتين فقط، قبل أن يدفع به غوارديولا للعب. أمر فاجأ الكثيرين. أما بنعطية نفسه فيبدو سعيدا بذلك. "كان جيدا أن ألعب مجددا تلك المباريات، لأننا سنلعب الآن مباريات كبيرة".

"سنتغلب على الظروف والإصابات"

هذه المباريات الكبيرة، وبالتحديد مواجهتا الذهاب والإياب في نصف نهائي دوري الأبطال، تتطلب أن يكون بايرن موينيخ مكتمل الصفوف وفي أتم الجاهزية. إلا أن قائمة الغائبين عن مباراة الأربعاء القادم تبدو طويلة. ورغم ذلك يبدو بنعطية مستعدا مع فريقه: "بالطبع كانت الأمور ستكون أسهل، لو شارك معنا فرانك ريبيري وآريين روبن ودافيد ألابا"، يقول بنعطية لقناة "سبورت1" الألمانية، قبل أن يضيف: "ولكن بقية اللاعبين أظهروا المعجزات، أمام بورتو مثلا. هذه المجموعة من اللاعبين أقوى من الظروف. لدينا فريق رائع ومتعطش جدا للفوز".

مهدي بنعطية نفسه خاض موسما، لم يكن فيه محظوظا، ربما بسبب كثرة الإصابات، وكل ما يأمله حاليا هو: "أن لا أتعرض لإصابة جديدة، لأني لم أكن محظوظا كثيرا في هذا الموسم".

مختارات

إعلان