بموجب اتفاق بحري مع ليبيا.. تركيا تعتزم التنقيب عن النفط | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 29.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

بموجب اتفاق بحري مع ليبيا.. تركيا تعتزم التنقيب عن النفط

وفق اتفاقية ترسيم الحدود التي أثارت الكثير من الجدل، تعتزم تركيا التنقيب عن النفط داخل الحدود البحرية الجديدة، وهي الخطوة التي قد تسكب المزيد من الزيت على النار في العلاقات المتأزمة بين تركيا وحلفاء حفتر في المنطقة.

سفينة التنقيب التركية فاتح في ميناء اسطنبول

سفينة التنقيب التركية "فاتح" في ميناء اسطنبول

قال وزير الطاقة التركي فاتح دونماز اليوم الجمعة (27 مايو/أيار 2020) لوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية إن بلاده تخطط لبدء عمليات التنقيب عن النفط داخل الحدود البحرية، التي تم تحديدها بموجب اتفاق مثير للجدل مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر.

ووفقا لوكالة أنباء بلومبرغ، قال دونماز إن سفينة التنقيب الجديدة "كانوني" ستبحر في البحر المتوسط للقيام بأول مهمة لها هذا العام.

وأثارت الاتفاقية مشكلات وغضب في الدول المجاورة، بما في ذلك اليونان التي قالت إن الصفقة لا تأخذ في الاعتبار جزيرة كريت. كما أعربت قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي عن غضبها من أن تركيا أرسلت سفنا بحثا عن النفط والغاز قبالة الجزيرة المقسمة.

وأصبح شرق المتوسط منطقة مهمة للطاقة بعد اكتشافات كبيرة لقبرص وإسرائيل ومصر في السنوات القليلة الماضية، وتعتزم تركيا الآن تأمين حصة من هذه الأصول المهمة.

وكان قد تم التوقيع على اتفاق بحري في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي مع حكومة الوفاق الليبية برئاسة  فايز السراج، ما دفع تركيا للمطالبة بحقوق في أجزاء بقاع البحر، تقول أثينا إنها يونانية بموجب القانون الدولي.

وقال دونماز: "لا ينبغي لأحد أن يعتقد أننا سنوقف أنشطتنا في البحر الأبيض المتوسط". وتساند تركيا حكومة السراج في نزاعها مع ما يسمى بـ"الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده خليفة حفتر في شرق ليبيا المدعوم من دول من بينها مصر والإمارات، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ.

ع.ح./ع.ش (أ ف ب، د ب أ)