بلجيكا تبقي حال الإنذار الإرهابي القصوى في بروكسل | أخبار | DW | 23.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بلجيكا تبقي حال الإنذار الإرهابي القصوى في بروكسل

أبقت الحكومة البلجيكية حالة التأهب القصوى في بروكسل على حالها، معلنة عن عزمها على إعادة تسيير قطارات المترو وإعادة فتح المدارس "تدريجيا" بعد يومين. كما وجهت النيابة البلجيكية تهمة المشاركة في اعتداءات باريس لشخص جديد.

أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال مساء الاثنين (23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) إبقاء حال الإنذار الإرهابي بمستواه الأقصى في بروكسل معلنا في المقابل إعادة تسيير قطارات المترو وإعادة فتح المدارس "تدريجيا" اعتبارا من الأربعاء. وقال ميشال في ختام اجتماع لمجلس الأمن الوطني استمر ثلاث ساعات ونصف أنه "في ما يتعلق بالمدارس اتخذنا القرار بإعادة فتحها الأربعاء مع فرض تدابير أمنية إضافية، كما سيعاد فتح مترو (بروكسل) الأربعاء".

Belgien höchste Terrorwarnstufe in Brüssel - Premierminister Charles Michel

رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال

في غضون ذلك أعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية في بيان انه تم الاثنين توجيه التهمة إلى شخص جديد يشتبه بمشاركته في اعتداءات باريس، وذلك غداة حملة أمنية واسعة لمكافحة الإرهاب. وقالت النيابة "لقد اتهم بالمشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية و(ارتكاب) اعتداء إرهابي" في باريس، مضيفة أن المتهم وضع في الحبس في انتظار محاكمته.

وهو رابع شخص توجه إليه التهمة في بلجيكا لعلاقته المباشرة بالاعتداءات التي شهدتها العاصمة الفرنسية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر وأسفرت عن سقوط 130 قتيلا وتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وأضافت النيابة العامة انه تم الإفراج عن خمسة عشر شخصا آخرين كانوا اعتقلوا مساء الأحد.

وأوضحت أنه تم الإفراج عن اثنين من بين خمسة أوقفوا صباح الاثنين في بلجيكا، في حين يبقى الثلاثة الآخرون موقوفين على ذمة التحقيق حتى صباح الثلاثاء لإجراء "تحقيقات إضافية".

بلجيكا تطلب من المغرب تعاونا "وثيقا" في مجال الأمن

في غضون ذلك طلبت بلجيكا من المغرب "تعاونا وثيقا ومتقدما في مجال الأمن والاستخبارات"، وفق ما أفادت الاثنين وزارة الداخلية المغربية. وكانت معلومة استخباراتية مغربية ساعدت الأسبوع الماضي المحققين الفرنسيين في ملاحقة مدبر اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتباحث عاهل بلجيكا الملك فيليب مع العاهل المغربي الملك محمد السادس ونقل إليه رغبة بلجيكا في إرساء تعاون وثيق ومتقدم مع المغرب في مجال الاستخبارات والأمن. واثر هذا الاتصال أجرى وزير الداخلية المغربي مباحثات مع نظيره البلجيكي وذلك من أجل "التفعيل الملموس والفوري لهذا الطلب، على غرار التعاون القائم مع فرنسا"، بحسب بيان الداخلية المغربية.

أ.ح/ ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان