بقرة هائجة تتحول إلى ″رمز للحرية″ والمحكمة تبرئ صاحبها | عالم المنوعات | DW | 02.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

بقرة هائجة تتحول إلى "رمز للحرية" والمحكمة تبرئ صاحبها

ليس في الهند وإنما في بافاريا الألمانية تحولت بقرة هائجة من حيوان متمرد متهم بمقاومة السلطات إلى "رمز للموت بعد الحرية"، حيث أقيم لها نصب تذكاري أشعلت حوله الشموع. الجديد أن المحكمة برأت صاحب البقرة من تهمة التساهل معها.

أعفت محكمة ألمانية مزارعا، هربت بقرته عند محاولة تسليمها للمجزر وهاجت في الشارع، من دفع مبلغ 528 يورو طالبت به الشرطة مقابل جهود رجالها في مقاومة البقرة الهائجة التي انتهت بقتلها في ولاية بافاريا عام .2014.

وكان المزارع قد حرك دعوى ضد الشرطة يرفض فيها دفع الرسوم ويؤكد أنه غير مسؤول عن هروب بقرته وهيجانها وهو ما اقتنعت به المحكمة.

ورأت رئيسة المحكمة في مبررات الحكم أن الأمر يتعلق بما إذا كان صاحب البقرة قد مكنها من الهرب من سيارة النقل التي حمل فيها البقر إلى المجزر، بينما نفى المزارع أن يكون قد فعل ذلك.

وأطلقت الشرطة رصاصتين على البقرة الهاربة، التي يبلغ وزنها حوالي 550 كيلو جرام، عندما وصلت إلى مكان كان معدا للاحتفال بأعياد "الجعة" في تشرين أول/أكتوبر الشعبية أو مايعرف بـ"أكتوبر فيست".

من جانبهم، أطلقت جماعات الدفاع عن حقوق الحيوان في ولاية بافاريا على البقرة اسم"بافاريا" وأقاموا لها ما يشبه النصب التذكاري وأشعلوا حوله الشموع ووضعوا باقة زهور عليها صليب وبطاقة مكتوب عليها "لتصبح هذه البقرة من الآن فصاعدا رمزا للموت بعد الحرية!".

ع.ج.م (د ب أ)