بقاء ساني في مانشيستر سيتي مستبعد.. لكن إلى أين الوجهة؟ | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 12.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

بقاء ساني في مانشيستر سيتي مستبعد.. لكن إلى أين الوجهة؟

قبل بداية الموسم الكروي الحالي، كان المهاجم الألماني ليروي ساني قريبا من مغادرة فريقه مانشستر سيتي، لكن الإصابة التي تعرض لها ألغت خطط رحيله. مانشستر سيتي يحاول إقناع ساني بالبقاء وتمديد عقده، لكن ذلك يبقى بعيد المنال.

لم يخف نادي بايرن ميونيخ خلال الصيف الماضي رغبته الجامحة في ضم مهاجم مانشستر سيتي ليروي ساني (23 عاما)، مما أدى إلى حدوث أزمة بين بطل الدوري الألماني وبطل الدوري الإنجليزي الذي أبدى انزعاجه من ربط النادي البافاري الاتصال بوكيل أعمال ساني قبل الدخول في مفاوضات رسمية معه. بيد أن إصابة ساني بتقطع في الرباط الصليبي في مباراة كأس السوبر الإنجليزي، والتي جمعت بين فريقه مانشستر سيتي وليفربول جعلت صفقة انتقال ساني تتوقف.

بعد ذلك، دخل نادي مانشستر سيتي في مفاوضات مع مهاجمه الألماني من أجل تمديد عقده الذي سينتهي في صيف 2021. تمديد عقد ساني يهدف إلى ثنيه عن الرحيل في الفترة الحالية، وأيضا للرفع من قيمة صفقة الانتقال في حال ما أصر على تغيير الأجواء.

وبحسب موقع "أتليتيك" الرياضي، فإن المفاوضات لا تسير في الاتجاه الذي تصبو إليه إدارة نادي مانشستر سيتي. وهو ما جعل الموقع الإنجليزي يتنبأ بتوفر"بايرن ميونيخ على حظوظ قوية للظفر بخدمات ساني في فترة الانتقالات الشتوية القادمة أو صيف العام القادم" على أبعد تقدير.

وكانت صحيفة "صن" البريطانية قد كشفت في سبتمبر/ الماضي أن نادي بايرن ميونيخ سيتقدم بعرض جديد لضم ساني في فترة الانتقالات الشتوية القادمة، وهو الأمر الذي دفع بإدارة مانشستر سيتي للدخول في مفاوضات مع مهاجمها الألماني لتمديد عقده قبل نهاية العام الجاري.

مختارات