بغداد تعلن مقتل الرجل الثاني في داعش وواشنطن لا تعلق | أخبار | DW | 13.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بغداد تعلن مقتل الرجل الثاني في داعش وواشنطن لا تعلق

إذا صحت الأنباء فستكون بالتأكيد ضربة قاصمة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، إذ أعلنت بغداد مقتل من تعتقده الرجل الثاني في التنظيم ويدعى أبو العلاء العفري. من جانبها رفضت واشنطن التعليق على النبأ.

أعلنت وزارة الدفاع العراقية اليوم الأربعاء (13 أيار/ مايو 2015) مقتل الرجل الثاني في قيادة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش" في ضربة جوية للتحالف على مسجد كان مجتمعا فيه مع أعضاء آخرين من التنظيم في شمال البلاد.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني "استنادا إلى معلومات استخبارية دقيقة تم توجيه ضربة جوية من قبل قوات التحالف الدولي إلى الرجل الثاني في عصابات داعش (اختصار الاسم السابق لتنظيم الدولة الإسلامية) الإرهابية أبو علاء العفري."

وينحدر أبو العلاء العفري - واسمه الحقيقي عبد الرحمن مصطفى محمد- من أصل تركماني من بلدة تلعفر في شمال غرب العراق. ويعتقد على نطاق واسع أنه الرجل الثاني في قيادة تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد أبو بكر البغدادي الذي نصب نفسه خليفة.

وعرضت وزارة الدفاع العراقية في موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت لقطات للغارة الجوية على "مسجد الشهداء" في قرية العياضية قرب تلعفر. وقال مسؤول محلي طلب ألا ينشر اسمه إن العفري كان يعمل مدرسا وواعظا مشهورا في القرية.

ويشار إلى أنه لا يمكن التأكد من مصدر مستقل من صحة بيان وزارة الدفاع؛ وكانت الحكومة العراقية أعلنت من قبل عن مقتل أعضاء في تنظيم "الدولة الإسلامية" ولكن لم يلبثوا أن عاودوا الظهور وهم أحياء.

من جانبها قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها علمت بالأنباء لكنها لا يمكنها التعقيب عليها.

أ.ح/ ح.ع.ح (رويترز)

مختارات

إعلان