بغداد تتوجه لمجلس الأمن وأردوغان يرفض سحب قواته | أخبار | DW | 11.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بغداد تتوجه لمجلس الأمن وأردوغان يرفض سحب قواته

جاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه طلب من وزارة الخارجية تقديم شكوى رسمية لمجلس الأمن ضد التوغل التركي في شمال البلاد، فيما يصر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إبقاء قواته في العراق.

طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من وزارة الخارجية تقديم شكوى رسمية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ضد التوغل التركي في شمال البلاد. وفي بيان نشر على موقعه الإلكتروني، طلب العبادي من مجلس الأمن أن يأمر تركيا بسحب قواتها من العراق فورا.

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة (11 كانون الأول/ ديسمبر 2015) إن تركيا لن تسحب قواتها من معسكر في شمال العراق قرب مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية"، وجاء ذلك رغم احتجاجات قوية من بغداد.

وقال أردوغان للصحفيين في مؤتمر صحفي بثته على الهواء هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية إن القوات الموجودة في العراق ليست قوات قتالية وإنها أرسلت لحماية الجنود الذين يقومون بتدريب القوات العراقية والكردية. وأضاف أن تركيا "عازمة" على مواصلة التدريب.

ح.ع.ح/ع.ش(رويترز)

مواضيع ذات صلة