بعد وفاة سائحين.. ″توماس كوك″ تجلي زبائنها من فندق بالغردقة | عالم المنوعات | DW | 24.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

بعد وفاة سائحين.. "توماس كوك" تجلي زبائنها من فندق بالغردقة

عقب وفاة غامضة لزوجين بريطانيين بأحد الفنادق في منتجع الغردقة المطل على البحر الأحمر في مصر، قررت شركة "توماس كوك" البريطانية للسياحة إجلاء كافة زبائنها من الفندق.

أعلنت مجموعة "توماس كوك" البريطانية للرحلات السياحية أنها قررت سحب كل زبائنها البالغ عددهم 301 من فندق في الغردقة وذلك كإجراء احترازي بعد وفاة سائح وزوجته في ملابسات وصفتها بأنها غير واضحة.

وأكدت الشركة لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الجمعة (24 أغسطس/ آب 2018) إجراء الإجلاء من فندق "شتايغنبرغر أكوا ماجيك". وجاء في بيان للشركة: "السلامة أولوية قصوى لدينا دائما، لذلك اتخذنا كإجراء احترازي، قراراً بإجلاء كافة زبائنا من هذا الفندق".

من جانبها قالت المتحدثة باسم الفندق سالي خطاب في تصريحات لـلوكالة الألمانية إن إجلاء "توماس كوك" لزبائنها إجراء احترازي بحت، مضيفة أن قرار مغادرة الفندق لم يتخذه كافة الزبائن. وذكرت خطاب أنه لا يوجد حتى الآن دليل على حدوث وفاة غير طبيعية للزوجين البريطانيين.

ونقلت وكالة  الأنباء الفرنسية عن مجموعة توماس كوك: "نواصل التعامل مع الفندق وندعم السلطات في تحقيقاتها"، مؤكدة أن "توماس كوك قامت آخر مرة بتدقيق حول فندق شتايغنبرغر أكوا ماجيك في نهاية تموز/ يوليو 2018 ونال نسبة رضى تبلغ 96 بالمائة".

وبحسب بيان "توماس كوك"، فإن "ملابسات وفاة السائحين غامضة حتى الآن". وأضافت الشركة في بيانها: "تلقينا أيضاً تقارير أخرى عن مستوى مرتفع من حالات الإصابة بأمراض بين الزبائن". وأوضحت الشركة في البيان أنه سيجرى تخيير زبائنها في الفندق إما بالانتقال لفندق آخر أو العودة إلى وطنهم، مضيفة أن الزبائن الذين حجزوا إقامة في الفندق للفترة المقبلة سيجرى التواصل معهم خلال الأسابيع الأربعة القادمة لتقديم مقترحات بديلة للإقامة في فنادق أخرى.

وأشارت الصحافة البريطانية إلى أن السائحين هما زوجان في الستينات من العمر وقدما من بورنلي في شمال إنكلترا. ولم يتسن الاتصال بالسلطات المصرية على الفور الجمعة بعد أمر الإخلاء هذا. وكان محافظ البحر الأحمر أحمد عبد الله قد أعلن الخميس وفاة سائحين بريطانيين في أحد فنادق الغردقة الفاخرة، مؤكداً عدم وجود "أي شبهة جنائية" للحادث.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن جون كوبر شعر بوعكة في وقت متأخر أمس الخميس وتوفي في الفندق بعد استدعاء طبيب للكشف عليه. وأضافت المصادر دون ذكر تفاصيل إن زوجته نُقلت هي الأخرى إلى المستشفى وتوفيت بعد وصولها إليه.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية: "نواصل دعم أسرة زوجين توفيا في الغردقة، وعلى كل المقيمين بفندق شتايغنبرغر أكوا ماجيك أن يتبعوا نصائح الشركة السياحية التي تنظم رحلتهم والسلطات المحلية".

س.ك/ ع.غ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز) 

مختارات